الصحة تعلن 6 حالات وفاة من فيروس كورونا اليوم من القاهرة ودمياط

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن تسجيل 6 حالات وفاة بعد إصابتها بفيروس كوررونا المستجد “كوفيد-19″، ويُعد ذلك أعلي يوم تسجل فيه مصر عدد وفيات بسبب الفيروس المنتشر عالمياً.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن 6 حالات وفاة تم تسجيلهم اليوم، من بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر 75 عامًا، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 50 عامًا و65 عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط.

وأشار متحدث وزارة الصحة الي تسجيل 41 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

كما كشف الدكتور خالد مجاهد، عن خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريًا و 3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى اليوم.

وأوضح “مجاهد” أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) أرتفع إلى 147 حالة، وإن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.

وفاة مدير بفندق هيلتون مصر الجديدة بعد إصابته بفيروس كورونا

توفي علاء الدين محمود عبد المجيد مدير قسم المغسلة في فندق هيلتون مصر الجديدة “فيرمونت سابقاً”، فجر اليوم، بمستشفى العزل الصحى 15 مايو. إثر إصابته من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

يُذكر أن فندق هيلتون مصر الجديدة سجل أكثر من حالة إصابة من فيروس كورونا بسبب سائحة تايوانية من أصل أمريكي تواجدت بالفندق وكانت حاملة للفيروس، والتي سبق ونقلت عدوى الفيروس لإحدى المراكب النيلية بأسوان، ثم قررت السائحة الأمريكية من أصل تيوانى بحجز أخر ليلة لها في فندق هيلتون، وقضت فيه 6 ساعات فقط قبل ذهابها للمطار.

وبالرغم من وجود إصابات بين العاملين في فندق “هيلتون” إلا أن إدارة الفندق تكتمت على كشف الحقيقة حينها واكتفت بتعقيم وتطهير الفندق فقط، ورفضت التأكيد على أنه كان هناك 3 إصابات بفيروس كورونا بين العاملين.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، قالت أن سيدة “تايوانية” من أصل أمريكي، تسببت في ظهور فيروس كورونا في 6 محافظات، وإختلطت بـ 58 حالة نقلت اليهم الفيروس، إثر مرورها على أحد الفنادق بالقاهرة، وباخرة الأقصر السياحية، ونقلت العدوى إلى طفل مدرسة سيتى الدولية وكان أخر ضحاياها شخص خالط أحد العاملين فى الفندق، وتوفى اليوم، وكانت سبب نقل العدوي لشخص لبنانى توفى فى أول حالة سجلت فى لبنان، كان في مصر بنفس الفندق.

وأشارت “زايد” الي أن السيدة تسببت في إصابة شخص لبناني توفي، وآخر كندي وعددًا من الشباب في الغردقة، مؤكدة أن السيدة لم تظهر عليها أعراض الفيروس أثناء وجودها في مصر.

إكتشاف إصابة مواطن في البحيرة بفيروس كورونا عائد من الخارج بطريقة غير شرعية

أكد الدكتور يسري بيومي وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، أنه تم تأكيد إصابة مواطن بفيروس كورونا المستجد، من أهالي قرية بريوت التابعة لمركز المحمودية بالبحيرة، عائد من الخارج بطريقة غير شرعية، وتم نقله إلى مستشفى العزل الصحي بمستشفى النجيلة بمحافظة مطروح، بعد التأكد من إيجابية عينه التحليل.

وأضاف وكيل صحة البحيرة، أنه تم إرسال فريق طبي متخصص للقرية لفحص المكان ومعرفة المخالطين والبدء في عملية العزل الصحي لجميع المخالطين، وتطهير المنزل والأماكن الذى تردد عليها.

وناشد الدكتور يسري بيومي المواطنين، بسرعة تطهير القرية وجميع الأماكن التي تواجد فيها المصاب، بالإضافة إلى عزل جميع المخالطين له، بعد عودته من الخارج، خوفًا من انتشار فيروس كورونا المستجد بين الأهالي.

وكانت سادت حالة من القلق والخوف بين أهالي قرية بريوت التابعة لمركز المحمودية بالبحيرة، عقب ظهور أول حالة مصابة بفيروس كورونا لمواطن عائد من الخارج بطريقة غير شرعية، وعلى الفور تم نقله إلى مستشفى الصدر دمنهور، للتأكد من إيجابية الحالة، وتحويل المصاب إلى مستشفى العزل الصحي بمحافظة مطروح.