إصابة طالبة تمريض بكلية طب المنوفية بفيروس كورونا وزوجها الممرض

أعلن فريق إدارة الأزمة بكلية الطب ومستشفيات جامعة المنوفية، عن إصابة طالبة في إمتياز كلية التمريض بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وانها أُصيبت بالعدوي من زوجها، والذي يعمل ممرض بأحد المستشفيات بالقاهرة.

وأضاف البيان، أنه تم إبلاغ الكلية رسمياً بإيجابية التحاليل الخاصة بطالبة التمريض، وأنه تم ترصد الحالة عن طريق فرق الرصد التابعة لوزارة الصحة أثناء ترصد المخالطين لزوجها، وقال فريق الأزمة بكلية طب المنوفية أن أخر تواجد للطالبة بمستشفى الجامعة كان بتاريخ 17 مارس الماضي.

وطمأن القائمين علي مستشفيات الجامعة، زملاء الطالبة والمرضى المترددين والعاملين والقائمين على وحدة الكلى كبار التي كانت تعمل بها الطالبة، حيث إن آخر تردد لها منذ إحدى عشر يومًا، مؤكدين أن إجراءات التعقيم تتم بصفة مستمرة بالوحدة، وتم تشديد هذة الإجراءات بعد انتشار فيروس كورونا.

اصابة في كلية طب المنوفية
اصابة في كلية طب المنوفية

يُذكر أن محافظة المنوفية سجلت أول حالة وفاة من فيروس كورونا المستجد لمواطن من مركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، كان عائد مؤخرا من دولة إيطاليا.

وكان الدكتور عبد الحميد الشيخ، عضو مجلس النواب عن دائرة تلا والشهداء، نعي المتوفي عبر صفحته الشهصية علي موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، قائلا، “رحم الله الحاج سامي الصياد وأسكنة فسيح جناته، أولى ضحايا كورونا، بمركز تلا ، ويارب يكون الأخير ونسألك الشفاء لباقي المصابين”.

كما أعلن عضو مجلس النواب عن دائرة الشهداء وتلا، إصابة أمين شرطة بقرية كفر دنشواي التابعة لمركز الشهداء بفيروس كورونا المستجد.

وأشار “الشيخ”، إلى إصابة أحد أفراد الشرطة بقرية دنشواي بالفيروس المستجد، وأن التحاليل الخاصة به أثبتت الإصابة، وتم تحويله إلى مستشفى “15 مايو” بالقاهرة المخصصة للعزل.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 40 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بعد ثبوت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أردني الجنسية و39 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وجميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس متواجدة بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

كما أعلنت وزارة الصحة عن وفاة 6 حالات بينهم رجل إيطالي يبلغ من العمر 73 عامًا، و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 عامًا و78 عامًا من محافظات القاهرة، دمياط، المنيا، وبورسعيد.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 5 حالات لمصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 121 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 161 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح “مجاهد” أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع إلى 161 حالة، وخرج منهم 121 حالة من مستشفيات العزل بعد تمام شفاءهم وقضاءهم 14 يوم في العزل.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و36 حالة وفاة.