مستشفي المنصورة تسجل 3 حالات إصابة بفيروس كورونا من المرضي والعاملين

أعلنت إدارة مستشفيات جامعة المنصورة، عن إكتشاف حالتين إصابة جديدتين من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بعد الحالة التي تم تسجيلها منذ إسبوع لإحدي الممرضات، وتعود الحالتين الجديدتين لمريضة بالمستشفى والثانية ممرضة تعمل بالمستشفي.

وقالت مستشفيات جامعة المنصورة في بيان رسمي، “أنه بتاريخ يوم السبت الموافق 21 مارس 2020 ظهرت على إحدى الممرضات بهيئة التمريض بمستشفى الجامعة الرئيسي، بعض أعراض ضيق التنفس وإرتفاع في درجة الحرارة، وتم إجراء الفحوصات اللازمة من قبل فريق الترصد ومكافحة العدوى، وتم وضعها فى غرفة الحجر الصحى بالمستشفى وإجراء مسحة لها طبقا للبرتوكول المتبع للحالات المشتبه بها.

وأضافت إدارة مستشفيات جامعة المنصورة، “وفي يوم الاثنين الموافق 23 مارس 2020، أظهرت النتائج المعملية لوزارة الصحة إيجابية العينة لفيروس كورونا المستجد، وتم التواصل مع وزارة الصحة لنقلها لمستشفى العزل التابع لوزارة الصحة.”

وتابع البيان، “وبتاريخ الإثنين الموافق 24 مارس 2020، بدأ فريق الترصد و مكافحة العدوى بالمستشفى بحصر جميع المخالطين للممرضة وعددهم 48 من العاملين والمرضى، وتم عزلهم على الفور وأخذ مسحات من الفريق الطبي المخالط كاملاً والمرضى المتواجدين، وتم إرسال المسحات على دفعتين إلى وزارة الصحة في يومي الثلاثاء 24 والأربعاء 25 مارس”.

وبتاريخ الأربعاء 25 مارس أظهرت نتائج الفحوصات المعملية للدفعة الأولي، وضمت عدد 31 مسحة سلبيتها جميعا من الإصابة بفيروس كورونا، وفي يوم الخميس 26 مارس الجاري، ظهرت نتائج الدفعة الثانية والتي ضمت عدد 17 مسحة والتي ظهرت نتيجتها سلبيتهم جميعًا ماعدا حالتين ثبتت ايجابيتهما للإصابة بفيروس كوفيد 19، وهما لسيدتان إحداهما من هيئة التمريض والأخرى مريضة محجوزة بذات القسم بالمستشفى، وهما بحالة صحية جيدة ولا توجد عليهما أي أعراض مرضية.

وأضافت مستشفيات جامعة المنصورة في بيانها، أنه طبقًا للبروتوكول المتبع، تم التواصل مع وزارة الصحة والتي أرسلت سيارة إسعاف العزل لنقل الحالتين إلى مستشفيات العزل المخصصة بوزارة الصحة.

وتوجهت إدارة المستشفيات الجامعية والمراكز الطبيه بجامعة المنصورة، بالشكر والتقدير للتعاون المثمر بين وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، كما توجهت بالشكر والإحترام والتقدير لجموع أفراد الفرق الطبية بالمستشفيات والمراكز الطبية بجامعة المنصورة، المتواجدين في الصفوف الأمامية دفاعًا عن المواطن المصري، من الأطباء المقيمين وأعضاء هيئة التمريض، والتزام الجميع بالإجراءات الوقائية وحرصهم علي استمرار تقديم الخدمة الطبيه للمرضى على أكمل وجه بإحترافيه واضحة.

أول إصابة لممرضة بمستشفي المنصورة بفيروس كورونا

وكان الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، ونقيب أطباء الدقهلية السابق، كشف يوم 23 مارس الماضي، عن إصابة جديدة من فيروس كورونا بين أعضاء الفريق الطبي، لممرضة من تمريض قسم 11 جراحه مستشفى المنصورة الجامعي، بعد تأكيد إيجابية نتيجة تحليل الفيروس، وأشار الي انه يتم نقلها لمستشفى العزل.

وقرر الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، تعليق العمل في تخصصات عيادة الأمراض الجلدية، والسمعيات، والتخاطب، والعلاج الطبيعي الروماتيزم، والتأهيل، والأسنان، وطب وجراحة العيون، بالعيادات الخارجية حتى نهاية مارس الجاري.

وسبق وقال الدكتور إبراهيم الزيات، إن إجمالي عدد الإصابات من فيروس كورونا المستجد، بين أعضاء الفريق الطبى فى مصر، التي رصدها حتي الأن يصل إلى 26 حالة إصابة، مؤكداً أن هذة الأعداد قابلة للزيادة، وهى فقط ما تمكنوا من التعرف عليها.

وأضاف “الزيات”، أن المصابين بفيروس كورونا من بينهم 6 من الأطباء البشريين، وصيدلى واحد، و7 من فرق التمريض، و4 من المراقبين الصحيين، و5 من فنيين المعامل، و3 من فنيين الأشعة.

وأشار “الزيات” الي أن إصابات الأطباء تتضمن إستشاري صدر دمياط، ودكتورة حميات منوف، وإستشاري الباطنة في مستشفي الطلبة جامعة القاهرة، ودكتور رعاية بمستشفي الشروق بالهرم، ودكتور تجميل مستشفى البنك الأهلي، ودكتور بمستشفى المنيرة.

إرتفاع إصابات فيروس كورونا في مصر الي 609 حالة و40 حالة وفاة وشفاء 132 حالة

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن تسجيل 33 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين، من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وبذلك يرتفع إجمالي عدد الحالات التي تم تسجيلها في مصر حتي الأن 609 حالة إصابة.

كما أضاف البيان اليومي الصادر عن وزراة الصحة، وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح “مجاهد” ان عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع الي 182 حالة، مشيراً الي إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس تخضع للرعاية الطبية بمستشفيات العزل، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.