الإمارات تعلن عن 53 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بينهم حالتين من مصر

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم الثلاثاء / عن تسجيل 53 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا الُمستجد “كوفيد-19″، تم إكتشاف إصابتهم من بين المخالطين لإصابات تم الإعلان عنها سابقاً، بالإضافة إلى حالات مرتبطة بالسفر، ليرتفع بذلك إجمالي عدد حالات فيروس كورونا في الإمارات الي 664 حالة.

وأضافت وزارة الصحة، أنه تم تسجيل حالة وفاة لمصاب يبلغ من العمر 67 عامًا، وكان يُعاني من عدد من الأمراض المزمنة ذات العلاقة بالقلب وضغط الدم والسكري، ليرتفع بذلك إجمالي عدد حالات الوفاة في الإمارات إلى ست حالات.

وأشارت وزارة الصحة الإماراتية الي أن حالات الإصابة الجديدة لجنسيات مختلفة، شملت شخصًا من كل من الجزائر، ولبنان، وباكستان، وإيران، والكويت، وسويسرا، وتركيا، والفلبين، وإيطاليا، وفرنسا، وأمريكا، وشخصين من مصر، و 2 من نيبال، وثلاثة أشخاص من بريطانيا، وأربعة أشخاص من الإمارات، و31 شخصًا من الهند، وجميع الحالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أمس الإثنين، عن تسجيل 47 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد والتي ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج ومخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، بالإضافة الي تسجيل حالة وفاة لمصرية فور وصولها المستشفى، وتبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأضاف “مجاهد” أنه تم ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حال، وإن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.