غلق مستشفي ومعامل تحاليل بالأسكندرية بين ظهور إصابات بفيروس كورونا

قررت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأسكندرية اليوم الخميس، إغلاق مستشفي طوسون للتأمين الصحي لمدة 14 يوم، ووضع عدد من العاملين بها تحت الحجر الصحي بعدما تبين إصابة ممرضة بالمستشفي بفيروس كورونا المُستجد.

كما قررت مديرية الصحة إغلاق معمل مستشفي مبرة العصافرة لمدة 14 يوم ايضاً وتحويل جميع العاملين بالمعمل للعزل الذاتي المنزلي لنفس المدة نتيجة إصابة أحد العاملين بالمعمل من فيروس كورونا وتحويله للعزل الصحي في مستشفي العجمي النموذجي.

وقال الدكتور تامر حسن، مدير العيادات الخارجية بمستشفى مبرة العصافرة، أن إجراء تعليق العمل خاص فقط بالفرع الرئيسي لمعمل التحاليل كإجراء احترازي حرصا على سلامة العملاء، والموظفين بعد ظهور حالتين إصابة للعاملين بالمعمل، وأن باقي أقسام المستشفى تعمل بصورة طبيعية مع اتخاذ جميع إجراءات الوقاية والسلامة للمرضى والطاقم الطبي والموظفين.

وقررت دكتور عبير الحديدي، مدير أمراض الدم بمعامل مبرة العصافرة، تنفيذ قرار الغلق لمدة 14 يوما بمعمل العصافرة فقط، وليس المستشفى بأكملها لإجراء عمليات التطهير لظهور حالتين من موظفي المعمل، وبقاء باقي العاملين بالمعمل فى منازلهم 14 يوم للحفاظ عليهم وعلى مخالطيهم.

وقررت مديرية الصحة بالإسكندرية أيضاً، إغلاق معمل مستشفى شرق المدينة وهي إحدى مستشفيات المراكز الطبية المتخصصة لمدة 14 يوم، وتحويل جميع العاملين بالمعمل للعزل المنزلي لمدة أسبوعين، حيث ان نفس عامل المعمل المصاب يعمل في ذات المعمل أيضاً.

بيان معامل مبرة العصافرة فيروس كورونا

وسادت حالة من الغضب والإستياء بين الممرضات فى مستشفى طوسون التابعة للتأمين الصحي، بمنطقة أبو قير بالأسكندرية، بعد إصابة ممرضة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، والإشتباه فى حالات أخرى، بسبب رفض إدارة المستشفي عمل تحاليل لهم للإطمئنان علي عدم إصابتهم بالفيروس، خاصة أنهم تعاملوا مع ابنائهم وأسرهم وفي حالة قلق أن يكونوا نقلوا العدوي اليهم، ولكن تصر إدارة المستشفي علي أن يعزلوا أنفسهم بمنازلهم لمدة 14 يوم، علي ان تجري لهم التحاليل في حالة ظهور أعراض المرض عليهم.

وبدأت الواقعة بالإشتباه فيه إصابة أحدي الممرضات، وتم تحويلها الي مستشفى الحميات لإجراء تحليل فيروس كورونا والذي أثبت إيجابيتها للفيروس، وتم الإشتباه في إصابة ممرضات أخريات كانت علي إختلاط بهن.

وتجمهر عدد من ممرضات المستشفي، يطالبن فيه إدارة المستشفي بضرورة غلق المستشفي، وأن يكون الحجر الصحي عليهن بداخل المستشفي خشيه ان يكونوا حاملين للعدوي ويكونوا سبباً في نقلها لعائلاتهم، مطالبين بعمل مسحات للتحليل للتأكد من عدم إصابتهم.

وطالبت الممرضات بإجراء تحليل وتوقيع الكشف الطبي عليهن وغلق المستشفى لمدة 14 يوماً، إلا أن إدارة المستشفى رفضت ومنحت أى ممرضة تشعر بأنها مصابة فترة إجازة أو راحة لمدة أسبوعين بالمنزل والدخول فى عزل.

وقال الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن مصر مازلت في وضع جيد بالنسبة لإنتشار فيروس كورونا في جميع دول العالم، وأن مصر وصلت اليوم الي حوالي 850 حالة إصابة كإجمالي عدد الإصابات حتي الأن، وأننا في تصاعد متدرج بالنسبة لعدد الإصابات اليومية، ولم نصل لمرحلة تسجيل الاف الحالات يومياً كما هو الوضع في دول أخري، ومازلنا في المرحلة المتوسطة من تفشي الفيروس.

وأضاف مدبولى فى مؤتمر صحفى اليوم الخميس، اننا كنا نسجل خلال الإسبوع الماضي ما بين 30 و40 حالة إصابة جديدة يومياً، وهذا الإسبوع سيتصاعد عدد الحالات اليومية مابين 60 و 80 حالة، وإن الأسبوع المقبل لمصر حاسم ومهم ويجب الاستمرار في تطبيق اجراءات الدولة المصرية لمواجهة انتشار فيروس كورونا فى مصر.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولى، رسالة إلى المواطن المصري للالتزام بالإجراءات الوقائية وإجراءات الحظر، ووجهة رسالة الى سكان القاهرة والإسكندرية و دمياط قائلاً، مهم جدا الالتزام بالقرارات لأن هذه المحافظات بها كثافات عالية من السكان، لافتا أنه تم غلق عدد من القرى للسيطرة على فيروس كورونا والهاجس لدينا يتمثل في المناطق ذات الكثافة.