استراليا تكتشف دواء للقمل يقضي علي فيروس كورونا في يومين بجرعة واحدة

منذ ظهور وباء فيروس كورونا المُستجد المعروف بإسم كوفيد-19، وبدأت شركات الأدوية والعلماء في البحث والتجارب للوصول الي علاج لهذا الفيروس الذي إنتشر في جميع انحاء العالم ويتسبب في الاف حالات الوفاة يومياً، حيث تسبب في وفاة أكثر من 50 ألف شخص حتي الأن في خلال 3 شهور، وأصاب أكثر من مليون شخص حول العالم.

وأظهرت دراسة في أستراليا أن جرعة واحدة من دواء قديم يُسمي إيفرمكتين Ivermectin وهو في الأصل دواء مضاد للديدان الطفيلية، يمكن أن يقضي بشكل أساسي علي جميع المواد الوراثية لفيروس كوفيد-19 في غضون 48 ساعة.

وأظهرت دراسة مشتركة بين معهد موناش للطب الحيوي ومعهد بيتر دوهرتي للعدوى والمناعة، أن جرعة واحدة من دواء إيفرمكتين أوقفت توقف نمو فيروس كورونا عندما تم تلقيح الفيروس بالجرعة في المعمل.

والدكتور كايلي واجستاف من معهد الطب الحيوي في موناش اليوم الجمعة، “وجدنا أنه حتى جرعة واحدة يمكنها بشكل أساسي القضاء علي الحمض النووي الفيروسي بشكل فعال في مدة 48 ساعة وأنه في أول 24 ساعة كان هناك انخفاض كبير حقًا في الحمض النووي للفيروس.

وأضاف، أنه غير معروف كيف يعمل إيفرمكتين على الفيروس، فمن المحتمل أن يوقف الدواء الفيروس من خلال تفعيل قدرة الخلايا المضيفة على إزالته.

وقال أن الخطوة التالية هي للعلماء لتحديد الجرعة البشرية الصحيحة، للتأكد من أن الجرعة المستخدمة في المعمل آمنة للبشر.

وقال الدكتور واجستاف، “في الأوقات التي نواجه فيها جائحة عالمية ولا يوجد علاج معتمد حتي الأن، وإذا كان لدينا مركب متاح بالفعل في جميع أنحاء العالم، فقد يساعد الناس في وقت أقرب”.

ومن الناحية الواقعية، سوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يصبح اللقاح متاحًا على نطاق واسع، قبل أن يتم استخدام ايفرمكتين لمكافحة فيروس الكورونا المُستجد، وهناك حاجة إلى التمويل لإخضاعه للاختبارات والتجارب السريرية علي البشر.

يُذكر أن إيفرمكتين هو دواء مضاد للطفيليات معتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA)، ويتوفر في مصر من إنتاج العديد من مصانع الأدوية المصرية، ويُستخدم في صورة أقراص للعلاج من بعض الطفيليات، ويوجد في صورة سائل للقضاء علي القمل ومرض الجرب، وقد ثبت أيضًا أنه فعال في المختبر ضد بعض الفيروسات بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية وحمى الضنك والإنفلونزا.

مصر تسجل 120 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و8 وفيات في أخر 24 ساعة

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن تسجيل 120 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم 3 أجانب و117 مصريًا، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، ووفاة 8 حالات، من بينهم أجنبي و7 مصريين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 296 حالة، من ضمنهم الـ 216 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 15 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 216 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 985 حالة من ضمنهم 216 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 66 حالة وفاة.