إكتشاف حالتي فيروس كورونا بمصنع الغزل والنسيج بالجيزة وعدم إستجابه المصنع لتعليمات الوقاية

تهديد مديرة مستشفي كفر حكيم بعد تحذيرها لإتخاذ الإجراءات الوقائية للعاملين

أعلنت إدارة كرداسة الطبية التابعة لمديرية الشؤون الصحية بالجيزة عن إكتشاف حالتي إصابة من فيروس كورونا المستجد، لعاملين في مصنع الجيزة للغزل والنسيج.

وطالبت الدكتورة علا عبدالباسط عبدالغفار، مدير مركز الرعاية الأولية بكفر حكيم التابعة لمركز الرعاية الأولية، بكفر حكيم بمديرية الشئون الصحية بالجيزة، بتوخي الحذر وتوعية المواطنين على وجه السرعة، وذلك لخطورة الوضع حيث إن المصنع يوجد به أكثر من 3000 عامل ومنهم من يقيم في كفر حكيم.

كما طالبت الدكتورة علا عبدالباسط بمناداة الناس في مأذن المساجد بالصيغة المكتوبة المرفقة مع الخطاب، وتكون على مدار اليوم كل ساعتان لتوعية الناس بالبقاء في بيوتهم وعدم الخروج مطلقًا إلا للضرورة القصوى.

وسادت حالة من الغضب بين سكان قرية كفر حكيم بمركز ومدينة كرداسة، والعاملين بمصنع الغزل والنسيح بعد قرارات إدارة المصنع الأخيرة بشأن عدم تطبيق قرارات الدولة الخاصة بالإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا، مثل إلغاء البصمة وتقليل عدد ساعات العمل والكشف الدوري على العاملين مع توفير كل مسلتزمات الوقاية، الأمر الذي خالفته إدارة المصنع جملة وتفصيلا وضربت بقرارات رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي عرض الحائط.

وعندما أعلنت مديرة مستشفى كفر حكيم عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا بالمصنع، وحذرت كل من خالط الحالة بأن يأخذ التدابير اللازمة والكشف عليه لعمل الحجر الصحي على الفور، وذلك بناء على إشارة الإدراة الصحية بكرداسة، توجهت إدراة المصنع إلى مديرة المستشفى وقاموا بتهديدها.

وقال الأهالي أنه بالفعل تم تحويل مديرة مستشفى كفر حكيم للتحقيق لأنها قامت بواجبها على أكمل وجه فكان جزاؤها من قبل مديرية الصحة بالجيزة متمثلة في إدارة كرداسة بمجازاتها.

وعند الاتصال بوكيل وزارة الصحة بالجيزة لم يعطي اهتمام للموضوع ولم يتحرك وكأنه على علم بما يدور داخل المصنع وأن هناك حالة مصابة بالفعل.

وعندما تم إبلاغ اللواء ياسر مدين، رئيس مجلس ومدينة كرداسة، بوجود حالة مصابة بفيروس كورونا بمصنع الجيزة للغزل والنسيج لم يحرك ساكنا، قائلا: “هعمل ليهم ايه”، وإلى الاَن لم يتم إتخاذ أي إجراءات بشأن المقصرين، والمصنع لا يزال يعمل بكامل قوته حتى الساعة الخامسة بنظام البصمة وبالرغم من وجود حالتي إصابة بفيروس كورونا.

وناشد العاملين بالمصنع كل من السيد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ومحافظ الجيزة اللواء أحمد راشد، لمحاسبة المقصرين، حيث هناك غضب شديد بين إهالي مدينة كرداسة وخاصة قرية كفر حكيم الذي يعمل من أهلها أكثر من ألف فرد بالمصنع.

حالات إصابة من فيروس كورونا في مصنع الغزل والنسيج

إغلاق شركة ستيا للمنسوجات 14 يوماً بعد إكتشاف 3 حالات إصابة بفيروس كورونا

يُذكر أن مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية قررت غلق شركة النصر للأصواف والمنسوجات الممتازة “ستيا” لمدة 14 يوماً بداية من أول ابريل الجاري، بعد إكتشاف 3 حالات إصابة بفيروس كورونا بالشركة.

وقال مصدر باللجنة النقابية بالشركة، إن القرار جاء بعد إصابة 3 مهندسين بالشركة بفيروس كورونا.

وأشار المصدر إلى أن اللجنة النقابية أبلغت العاملين بالشركة بغلق الشركة مؤقتاً لظهور حالات مصابة بفيروس كورونا، موضحاً أن اللجنة كانت قد طالبت مؤخراً بحصول العاملين على إجازة منذ ظهور فيروس كورنا على غرار ما حصلت عليه شركة مصر للغزل وعدد من شركات المحلة، إلا أن الشركة رفضت اتخاذ هذا الإجراء الاحترازي واستكملت العمل.

وتعد شركة ستيا النصر للأصواف والمنسوجات، واحدة من أكبر الشركات التابعة للدولة فى مجال الغزل والنسيج، والتي تأسست عام 1946، ومن أبرز وحداتها وحدة غزل ونسيج وتجهيز الأقمشة الصوفية الممشطة، ووحدة غزل ونسيج وتجهيز الأقمشة القطنية، ووحدة غزل ونسيج وتجهيز الأقمشة الصوفية المسرحة، ووحدة غزل ونسيج وتجهيز البطاطين.

كما يوجد بالشركة وحدات لنسيج وصباغة وتجهيز أقمشة التريكو، ووحدة تفصيل الملابس الداخلية وملابس التريكو، ووحدة تفصيل للملايات والمفارش وفوط السفرة، وتنتج الشركة المنتجات القطنية المختلفة ومنتجات الصوف ، ويعمل فيها نحو 4500 عامل.

إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر الي 1450 حالة و94 حالة وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الثلاثاء، عن تسجيل 128 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المسجلة في مصر حتي الأن الي 1450 حالة، وتسجيل 9 حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات الي 94 حالة وفاة.

كما أعلنت وزارة الصحة عن خروج 17 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 276 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 427 حالة، من ضمنهم الـ 276 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 1450 حالة من ضمنهم 276 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 94 حالة وفاة.