عزل أكثر من 4000 مواطن ببني سويف بعد ظهور 18 حالة إصابة بفيروس كورونا

قررت مديرية مديرية الشؤون الصحية بمحافظة بني سويف، فرض الحجر الصحي علي قرية بني عفان، التابعة لمركز بني سويف، وذلك عقب ظهور 18 حالة إصابة من فيروس كورونا المُستجد.

ووجه الدكتور محمد يوسف، وكيل وزارة الصحة ببني سويف، إدارة الطب الوقائي بعمل عزل طبي للمخالطين للحالات الإيجابية، حيث تم عزل طبي لعدد 885 منزلاً، تضم 1025 أسرة، بعدد 4220 شخصاً.

كما وجه مدير الأمن بتعيين الخدمات الأمنية الواجبة للحفاظ على المواطنين من الاختلاط ومنعًا لإنتشار فيروس كورونا.

وكانت فرق من مكافحة ناقلات الأمراض التابعة لإدارة المتوطنة والطب الوقائي بالمديرية قامت بأعمال تزهير وتعقيم قرية بني عفان وقرية دموشيا التابعتين لمركز بني سويف، وتعقيم المنشات الحكومية والمنازل والشوارع ودور العبادة لمنع انتشار الفيروس بعد ظهور إصابات بين سكان القريتين.

وكان وكيل وزارة الصحة ببني سويف، طلب من اللواء زكريا صالح، مدير أمن بنى سويف، تعيين حراسة لعزل صحي لـ22 فردًا من المخالطين لعائلة بقرية دموشيا ثبت إصابتهم بفيروس كورونا.

وتضم العائلة المصابة 6 أفراد وهم مهندس معمارى 49 سنة، وزوجته 40 سنة، ووالدته 73 سنة، ربة منزل، وأنجالها عامل 35 سنة، وشقيقه 40 سنة، وزوجته 33 سنة، وكانوا محتجزين بمستشفى الحميات والصدر.

وعقب إثبات التحاليل الطبية إصابتهم بفيروس كورونا، تم نقلهم إلى مستشفى الجمعية الخيرية بالعجوزة ومستشفى 15 مايو، وفرضت الصحة عزلاً صحيا لعدد 22 في العقار الذي تقطن به العائلة من نساء وأطفال وشباب بقرية دموشيا.

وناشد وكيل الوزارة الأهالي بضرورة البقاء في المنازل وعدم الخروج الإ للضرورة والالتزام بالإجراءات الوقائية التي تعلنها وزارة الصحة من أجل سلامتهم وتجنب المصافحة باليد والعناق والزحام من أجل منع انتقال العدوى بالفيروس.

اعمال تطهير قرية في بني سويف