الصحة تعلن تسجيل 134 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و15 حالة وفاة

إرتفاع إجمالي حالات الإصابة في مصر الي 1699 حالة بينهم 118 وفاة وشفاء 348 حالة شفاء

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الخميس، تسجيل 139 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم مصريين، بالإضافة الي وفاة 15 حالة، بينهم رجل أجنبي.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 468 حالة، من ضمنهم الـ 348 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 43 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 348 حالة حتى اليوم.

وأوضح “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الخميس، هو 1699 حالة من ضمنهم 348 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 118 حالة وفاة.

وفاة زوجة الدكتور شادي ابو يوسف وإبنته بسبب فيروس كورونا

الدكتور شادي ابو يوسف وأسرته
الدكتور شادي ابو يوسف وأسرته

سجلت مستشفى العجمي بالأسكندرية والمخصصة لعزل مصابي فيروس كورونا، اليوم الخميس، وفاة السيدة فاطمة الحطاب التي تبلغ من العمر 39 عامًا، إثر إصابتها من فيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد يومين من وفاة رضيعتها التي حاول الأطباء انقاذها وإجراء عمليه ولادتها مبكراً بعد تدهور صحة الأم، ولكنها توفيت فور ولادتها.

وكانت”فاطمة” دخلت مستشفى العزل في الإسكندرية منذ 3 اسابيع ماضيه بعد تأكيد إصابتها بالفيروس، ولحق بها زوجها الدكتور شادي أبو يوسف، والذي أصيب هو الآخر بالفيروس، وحُجز بذات المستشفى، والاثنان من أبناء محافظة دمياط.