وفاة محاسب بنك الأسكندرية فرع بأسيوط بعد إصابته بفيروس كورونا

سجلت محافظة أسيوط مساء أمس الخميس رابع حالة وفاة من فيروس كورونا المُستجد بالمحافظة، وهي للمواطن “ح،م”، يعمل محاسب في بنك الإسكندرية فرع أسيوط، عن عمر يناهز 43 عاماً والذي تم إكتشاف إصابته نهاية شهر مارس الماضي وتم نقله الي مستشفى العزل بإسنا.

وصرح مصدر بمديرية الصحة بأسيوط بأن حالة المحاسب كانت استقرت صحياً وكان في طريقه للشفاء، ولكن لأنه يُعاني من مرض السكر تسبب ذلك في تدهور صحته المفاجئ.

وأضاف المصدر،أن محافظة أسيوط سجلت حتي الأن 28 حالة إصابة منذ ظهور فيروس كورونا، وتم شفاء 13 حالة منهم وخروجوا من مستشفي العزل، ووفاة 4 حالات من المصابين وهم طبيب يتجاوز عمره 70 عاماً، وجواهرجي يبلغ من العمر 63 عاما، وسيدة مخالطة للجواهرجي تبلغ من العمر 67 عاما، والحالة الرابعة لموظف بنك الإسكندرية وعمره 43 عاماً.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، تسجيل 139 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم مصريين، بالإضاة الي وفاة 15 حالة، بينهم رجل أجنبي.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 468 حالة، من ضمنهم الـ 348 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 43 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 348 حالة حتى اليوم.

وأوضح “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الخميس، هو 1699 حالة من ضمنهم 348 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 118 حالة وفاة.