إختبارات سلالات فيروس كورونا
إختبارات سلالات فيروس كورونا

جامعة تشجيانغ الصينية تكشف وجود 30 سلالة من فيروس كورونا أخطرهم في اوروبا

توصلت دراسة جديدة نُشرت اليوم الأحد، علي موقع medRxiv.org، إلى أن فيروس كورونا الجديد المعروف بإسم “كوفيد-19” قد تحور أكثر من مرة مما قد يكون له مضاعفات قاتلة للغاية للوباء.

وقال فريق من الباحثين الصينيين من جامعة تشجيانغ الذين أجروا الدراسة أن هناك ما لا يقل عن 30 سلالة من الفيروس من العائلة المعروفة بإسم سارس COV-2 والذي ينتمي اليها كوفيد-19.

وأفادت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست أن السلالات داخل الصين كانت من أكثر السلالات خطورة وأشبه إنتشاراً في جميع أنحاء أوروبا، وفي الوقت نفسه، السلالات الضعيفة تتجمع إلى حد كبير داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها هي أول من أظهر أن الطفرة يمكن أن تؤثر على شدة المرض.

وقام الفريق البحثي بتحليل السلالات الفيروسية من 11 مريضًا بالفيروس، وقاموا بإختبار مدى فعالية الفيروس في إصابة الخلايا البشرية وقتلها.

ووجد الفريق بعض التحورات في الفيروس أكثر خطورة ومنها في تشجيانغ، حيث تقع الجامعة، وقد شوهدت هذه الطفرات أيضًا في العديد من البلدان الأوروبية المتضررة بشدة مثل إيطاليا وإسبانيا.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تولد السلالات الأكثر عدوانية، خطورة ما يصل إلى 270 مرة من النوع الأقل قوة.

ومع ذلك، فإن بعض الطفرات الأخف كانت الموجودة إلى حد كبير في الولايات المتحدة، بما في ذلك ولاية واشنطن.

وأصيب مريضان في تشجيانغ، أحدهما في الثلاثين من العمر والآخر في الخمسينات من العمر، بمرض شديد بعد الإصابة بسلالات أضعف.

على الرغم من تعافي كليهما، إحتاج المريض الأكبر إلى العلاج في وحدة العناية المركزة في المستشفى.

واكتشف الباحثون حوالي 30 طفرة في المجموع، حوالي 60 بالمائة منهم ، أي 19 سلاله، كانوا جدد.

ويقول الباحثون إن مرضى فيروس كورونا، يتلقون نفس العلاج في المستشفى بغض النظر عن السلالة التي يعانون منها، ولكن بعض السلالات قد تحتاج إلى علاجات مختلفة.

وتسبب فيروس كورونا حتي اليوم في إصابة أكثر من 2.45 مليون شخص في جميع أنحاء العالم وتوفي أكثر من 168000 شخص.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، هناك أكثر من 771000 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وأكثر من 41000 حالة وفاة.

للإطلاع علي الدراسة كاملة، إضغط هنا

تابعنا علي اخبار جوجل