وفاة ممرضة مركز الكلي بالمنصورة بعد إصابتها بفيروس كورونا.. ثاني حالة وفاة بين العاملين بالمستشفي

نعت جامعة المنصورة برئاسة الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وعميد كلية الطب، المدير التنفيذي للمستشفيات والمراكز الطبية، ومديري المستشفيات، وجموع العاملين بها، وفاة اثنين من العاملين إثر إصابتهما بفيروس كورونا المُستجد.

ونشرت صفحة رئيس جامعة المنصورة بيان على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، قالت فيه، توفي كل من “زكى فريد زكى موسى، 54 سنة من العاملين بالإدارة الهندسية بمستشفى الجامعة الرئيسي، والممرضة “سهام محمد عبده” – 57 سنة من العاملين بمركز الكلى والمسالك البولية، والذين توفاهما الله بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، أثناء تلقي العلاج من الفيروس في مستشفى العزل بتمي الأمديد.

وكان مركز الكلى المسالك البولية بالمنصورة أعلن في 13 أبريل الماضي عن إصابة الممرضي بالفيروس، وقال المركز في بيان صحفي، إن الممرضة لها ظروف صحية مزمنة، وتم منحها أجازة شهر، ولكنها عادت للمركز يوم 13 أبريل مصابة بارتفاع في درجة الحرارة وأعراض إلتهاب رئوى وبعد عمل أشعة مقطعية لها، تم الإشتباه في إصابتها بفيروس كورونا، وبأخذ المسحات اللازمة تأكدت إصابتها وتم نقلها مستشفى العزل بتمى الأمديد.

وقدمت الجامعة، لأسرة العاملين بالمستشفيات الجامعية ولأسرتهم بخالص العزاء والمواساة، داعين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته.

شهداء الجيش الأبيض.. وفاة فني تمريض مستشفي النجيلة بفيروس كورونا

السيد المحسناوي ممرض مستشفي النجيلة
السيد المحسناوي ممرض مستشفي النجيلة

أعلن الدكتور محمد علام نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل بمرسى مطروح، والذي إُصيب بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، أثناء عمله بالمستشفي هو وعدد من الطاقم الطبي بالمسشتفي، عن ثاني حالة وفاة بين العاملين بالمستشفي بسبب فيروس كورونا، وهي وفاة فنى التمريض السيد محمد المحسناوى.

وبذلك تكون المستشفى شهدت حالتى وفاة متتاليتين بسبب الفيروس بين العاملين بها، الأولى كانت أمين المخازن بالمستشفى، ناجى صالح فرج الجرارى، والحالة الثانية هى وفاة فنى التمريض السيد محمد المحسناوى.

ونعي نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل بمرسى مطروح، وفاة فنى التمريض السيد محمد المحسناوى، قائلاً، “منذ أيام كنا نعالج المرض وانتصرنا فى مئات الحالات.. الآن ينتصر المرض علينا للمرة الثانية.. بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره أنعى شهيد الواجب الأستاذ السيد المحسناوى (عم سيد).. توفى متأثرًا بإصابته بالكوفيد 19 أثناء تأديه واجبه الوطنى بمستشفى النجيلة”.

وقال “علام”، “عزائى لأسرة الفقيد ربنا يصبركم على فراقه كان نعم الرجال خلقا ودينا وتفانيا فى العمل محبوب من الجميع هنيئًا لك بالجنة باذن الله”، وأضاف “هتوحشنى يا عم سيد يا راجل يا طيب لا نقول إلا ما يرضى الله عز وجل وإنا لفراقك لمحزونون.. رمضانك أنت وعمى ناجى فى الجنة إن شاء الله.. ادعولنا ربنا يصبرنا على فراقكم ويلهمنا القوة نكمل مشواركم.. ادعوله بالرحمة ويتقبله من الشهداء ويكمل شفائنا على خير”.

وأضاف “علام”، “الفراق صعب والوجع لا يحتمل ادعولنا ربنا يصبرنا.. لا تستهينوا فالمرض حق والموت حق والفراق صعب.. اللهم قد اريتنا قدرتك وقوتك فأرنا لطفك ورحمتك.. اللهم لا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا وارحمنا”.

إقرأ أيضا: إصابة 22 من الطاقم الطبي بمستشفي النجيلة بفيروس كورونا والمستشفي تتوقف عن إستقبال مصابين جدد

ناجى صالح الجرارى
ناجى صالح الجرارى

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الأحد، تسجيل 215 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد ثبوت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا في مصر الي 4534 حالة، وتسجيل 10 حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي عدد الوفبات الي 317 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1502 حالة، من ضمنهم الـ 1176 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 62 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1176 حالة حتى اليوم.

وتابع “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، الأحد، هو 4534 حالة من ضمنهم 1176 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و 317 حالة وفاة.