كلية طب أسنان القاهرة
كلية طب أسنان القاهرة

إصابة وكيل كلية طب أسنان جامعة القاهرة بفيروس كورونا بعد إصابة العميد بأيام

أعلنت جامعة القاهرة، عن إصابة الدكتور عصام عزيز وكيل كلية طب الأسنان بجامعة القاهرة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بفيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد فحص المخالطين لعميد الكلية الذي تبين إصابته بالفيروس في وقت سابق، وأثبت الفحص إيجابيته للفيروس.

وكان الدكتور محمود علم الدين، المتحدث الرسمي بإسم جامعة القاهرة، أعلن الخميس الماضي، عن إصابة عميد كلية طب الفم والأسنان بفيروس كورونا المستجد.

وقال “علم الدين”، أنه ظهرت علي عميد الكلية أعراض المرض، وبعد إجراء التحليل اللازم، ثبت إيجابية المسحة للفيروس، مؤكداً على أنه لم تم معرفه كيفية الإصابة خاصة أن الأطباء يتعاملون ويترددون على أماكن عديدة خارجية.

وأضاف، إنه فور التأكد من إصابة العميد، تم حصر المخالطين له من خلال لجنة مكافحة العدوى وعددهم 17 من العاملين والأطقم الطبية، وعزل جميع المخالطين لمدة 14 يوماً مع الإهتمام باتخاذ كافة الاشتراطات الاحترازية خلال تواجدهم بالعزل وفقا للإرشادات التي تم توزيعها عليهم، وتتم متابعتهم بشكل دقيق.

وتابع المتحدث الرسمي بإسم جامعة القاهرة، أن إدارة الجامعة قررت إغلاق تام للمبنى الذي يتواجد به العميد بكلية طب الفم والأسنان لمدة أربعة عشر يوم، مشيراً إلى أن المبنى خاص بالإدارة فقط، حيث يتم علاج الحالات الطارئة بعيادات الطواريء بمبنى أخر مستقل بالكلية بعيدًا عن المبنى، ويحتوي على مكاتب الإدارة وبعض العيادات التي تم إيقاف العمل بها منذ بداية تعطيل الدراسة، وباقي الخدمات تقدم من مبان أخرى بالكلية.

وأضاف، الدكتور علم الدين، أنه تم تطهير جميع أدوار المبنى كاملة بما فيها مكتب عميد الكلية ومكتب السكرتارية الملحقة وقاعة مجلس الكلية وجميع المكاتب والإدارات الأخرى بالمبنى والعيادات ودورات المياه بجميع الأدوار وكذلك الطرقات والسلالم والأسانسير، علي أن تتم عملية التطهير بشكل دوري ومكثف لمدة 14 يومًا.

وأوضح المتحدث باسم جامعة القاهرة، أنه تم إبلاغ مستشفيات القصر العيني بأسماء المخالطين الذين تم أخذ مسحة لهم، تحسبا لاحتمالية إصابة أي منهم بالفيروس، بحيث سيتم نقل أي منهم لمستشفي القصر العيني الفرنساوي التي خصصتها الجامعة للعزل للعاملين بالجامعة.

الصحة: تسجيل 348 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و7 حالات وفاة

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عن تسجيل 348 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد ثبوت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في مصر الي 6813 حالة، بالإضافة الي تسجيل 7 حالات وفاة جديدة لترتفع الوفيات الي 436 حالة وفاة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2139 حالة، من ضمنهم الـ 1632 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد” أنه تم خروج 70 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1632 حالة حتى اليوم.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 6813 حالة من ضمنهم 1632 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 436 حالة وفاة.