غلق المبنى الإداري بديوان محافظة البحيرة بعد إصابة مستشار بفيروس كورونا

قرر اللواء هشام أمنه، محافظ البحيرة، إغلاق مبنى مركز شبكات المرافق والتخطيط العمراني بديوان عام المحافظة، وذلك لمدة 14 يوماً ومنح العاملين إجازة بنفس المدة، بعد إكتشاف إصابة أحد المستشارين بفيروس كورونا المُستجد، بالدور الخامس بالمبنى الذي تشغله هيئة النيابة الإدارية.

ويضم المبنى الذي تم غلقه 5 طوابق، حيث يشغل المستشار العسكري للمحافظة أحد الأدوار ويشغل باقي الأدوار كلاً من إدارة الاستثمار، وإدارة تحليل الجهاز، وإدارة المناطق الصناعية وشؤون عاملين محكمة دمنهور الابتدائية والمستشار القانوني، ومكتب مفوض الدولة ومكتب المحاربين القدامى، وفرع المجلس القومي للأمومة والطفولة.

وفي سياق متصل، كشف مصدر بمديرية الصحة بالبحيرة، تسجيل مستشفى الإحالة بصدر دمنهور، اليوم الجمعة، 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ووفاة حالتين منهم خلال إجراء مسحات التحليل.

وتوزعت الإصابات الجديدة بالبحيرة، بواقع 4 حالات في المحمودية، 3 حالات في دمنهور، وحالتين من كوم حمادة، وحالتين من كفر الدوار، وحالة بشبرا خيت، ومعظمهم من المخالطين لحالات سابقة، والمتوفيان أحدهما من دمنهور والآخر من دسوق.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن تسجيل 399 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 21 حالة جديدة إثر إصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 3363 حالة، من ضمنهم الـ 2799 متعافيًا.

وأضاف”مجاهد”، أنه تم خروج 173 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2799 حالة حتى اليوم.

وأشار “مجاهد” الي أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم الجمعة، بلغ 11228 حالة من ضمنهم 2799 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 592 حالة وفاة.