شركة غبور تفصل 200 موظف: خصموا مرتباتنا واتبرعوا بيها لصندوق تحيا مصر

ناشد أكثر من 200 موظف وعامل بشركة غبور للسيارات، المسؤلين بالتدخل لحل أزمتهم بعد فصلهم تعسفياً، بالإضافة الي خصم ما لايقل عن 20% من مرتبات باقي العاملين والتبرع بها للدولة على أساس أنها تبرع من الشركة للدولة لدعم مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا.

وقال أحد العاملين بالشركة من المفصولين تعسفياً، إن مسئولي شركة غبور أبلغوه هو وآخرين ممن لم يمر علي تعيينهم بالشركة أكثر من عام، بالإستغناء عنهم بدون مقدمات.

وأضاف الموظف الذي أصبح بدون عمل، “لو عرض علينا تخفيض الراتب كنا وافقنا، لكن يقطع أرزاق الناس وأنا عندي بيت وعيال ولو روحت مكان أشتغل محدش هيقبل في ظل الظروف دي، أروح فين دلوقتي”.

وقال عامل آخر، أن الشركة خصمت من مرتباتهم نسبة قدرها 20%، أي ما لا يقل عن 1500 و2000 جنيه من كل موظف، وجمعتهم وتبرعت بهم للدولة على أساس أن الشركة هي التي تبرعت بها، في حين أنها أموال الموظفين والعمال.

وقال عامل آخر تم فصله، “الأرزاق على الله، لكنهم للأسف بيمشوا الكفاءات اللي شغاله، بسبب أزمة فيروس كورونا، رغم مطالبات الدولة والرئيس بعدم الإستغناء عن العمالة والموظفين في ظل الظروف الحالية”.

وكان رؤوف غبور رئيس مجلس إدارة شركة غبور للسيارات أثار رواد مواقع التواصل الإجتماعي عندما رد علي مطالب البعض بأن يشارك في تبرعات للدوله لمواجهة أزمة فيروس كورونا قائلاً، “محدش يقولي إتبرع.. إحنا بنعانى وإللى يحتاجه البيت يحرم على الجامع”.

صبور يؤيد غبور: رجعوا الناس تشتغل فوراً.. ايه يعني شويه يموتوا أحسن مانفلس