إغلاق مدرسة بالمنوفية بعد إصابة معلمين بفيروس كورونا

كشف مصدر بمديرية التربية والتعليم في المنوفية، عن قرار إدارة الباجور التعليمية بإغلاق مدرسة المؤسسة بنات التابعة للإدارة التعليمية بالباجور، وذلك لأعمال التطهير والتعقيم بعد إكتشاف حالتين بفيروس كورونا المُستجد بين هيئة المٌعلمين داخل المدرسة.

وقال المصدر أن إدارة الباجور التعليمية، قررت غلق المدرسة، للتطهير والتعقيم، وتم حصر المخالطين وإلزامهم بالعزل المنزلي والإبلاغ في حال ظهور أعراض المرض عليهم.

وشهدت محافظة المنوفية اليوم كارثة طبية بعد أن قررت إدارة مستشفى حميات منوف، خروج عدد من مصابي فيروس كورونا الذين لا تظهر عليهم أعراض قوية للمرض، وطالبتهم بالبقاء في منازلهم تحت العزل المنزلي، وان ذلك هو بروتوكول وزارة الصحة الجديد.

وقال محمد المناخيلي أحد مصابي كورونا، أنه كان من ضمن المحتجزين، داخل مستشفي حميات منوف، وخرج من المستشفي اليوم بناء علي طلب إدارة المستشفى، مشيراً إلى أنه لم يتم توفير سيارات إسعاف لعودتهم إلى منازلهم، حيث أنه استقل تاكسي للعودة إلى مدينة الباجور.

وأكد شهود عيان أن بعض المرضى رفضوا مغادرة المستشفى، والبعض الأخر عادوا الي منازلهم عن طريق تاكسي وتوك توك، وقاموا بعزل أنفسهم حالياً داخل غرفهم الخاصة.

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، تسجيل 774 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، و16 حالة وفاة جديدة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 4798 حالة، من ضمنهم الـ 4217 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد” أنه تم عن خروج 223 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4217 حالة حتى اليوم.

وذكر المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم، الخميس، هو 15003 حالة من ضمنهم 4217 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 696 حالة وفاة.