10 الاف جنيه في الليلة.. تكلفة علاج مصاب فيروس كورونا في مستشفي السلام الدولي

أعلنت مستشفي السلام الدولي عن تخصيص وحدة عزل داخل المستشفى، لبدء إستقبال حالات فيروس كورونا المُستجد، والمشتبه فى إصابتهم بالفيروس، لحين إجراء التحاليل اللازمة وإنتظار نتيجة المسحة من وزارة الصحة، وعند ظهور النتيجة يختار المريض إستكمال العلاج بالمستشفي، أو طلب سيارة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة لنقله إلى أحد مستشفيات العزل التابعة لوزارة الصحة.

وحددت المستشفى أسعار تقديم الخدمة بداية من أول يونيو 2020 كالتالي:

  • سعر تحليل بي سي أر لفيروس كورونا: 3500 جنيه.
  • سعر كشف الإستشاري بوحدات العزل: 1500 جنيه.
  • سعر الغرفة منفردة لحالات الاشتباه بفيروس كورونا لليوم: 6000 جنيه.
  • سعر غرفة الرعاية المركزة للحالات المتأخرة لليوم: 7500 جنيه.
  • سعر المتابعة الطبية لغرف العزل في اليوم: 2000 جنيه.
  • سعر المتابعة الطبية في غرف الرعاية المركزة في اليوم: 2500 جنيه.

كما حددت مستشفي السام الدولي سعر المستلزمات المتناهية الصغر ومكافحة العدوى، بحيث يكون سعر مستلزمات غرفة العزل 750 جنيها، وسعر مستلزمات غرف الرعاية المركزة 1000 جنيه.

وبذلك يكون متوسط سعر الليلة في غرفة العزل المنفرده بالمتابعة الطبية، 8 الاف جنيه، بينما سعر الليلة في غرفة العناية المركزة 10 الاف جنيه، بالإضافة الي تحليل البي سي أر للفيروس 3500 جنيه والذي تم إجراءه أكثر من مرة علي مدار مدة العلاج حتي تصبح النتيجه سلبية، وبالإضافه الي المستلزمات الطبية ومستلزمات مكافحة العدوي المستهلكة خلال فترة العلاج.

قائمة تكلفة علاج مصابين فيروس كورونا في مستشفي السلام الدولي
قائمة تكلفة علاج مصابين فيروس كورونا في مستشفي السلام الدولي

وزارة الصحة تبدأ تطبيق العزل المنزلي لبعض مصابين فيروس كورونا

كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا المُستجد، إن الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر نشرت تقرير مرعب منذ أسبوع يُفيد بأن فيروس كورونا بدأ يحدث له نوع من التحور مما أدى الي سرعة انتشاره، حيث أن المريض كان يصيب حوالي فردين ممن حوله، ولكن الدراسة الجديدة أوضحت أن المريض من الممكن أن يصيب 5 ممن حوله، وهو ما تسبب في سرعة إنتشاره بسرعة في عدد من البلاد خلال الفترة الماضية.

وقال الدكتور حسام حسني في مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء دي إم سي” على فضائية “اكسترا نيوز” اليوم الأربعاء، أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن اليوم هو الأسوأ من حيث معدل الإصابات بالفيروس حول العالم.

وأشار “حسني” الي أن وزارة الصحة والدولة المصرية تسبق بخطوة، حيث أن هناك خطة بإضافة مستشفيات جديدة بهدف منع أي تكدس داخل المنشأت الطبية، وتم تحويل مستشفيات الحميات والصدر لمستشفيات عزل وليست مستشفيات فرز، وتم تدريب 320 مستشفى للتعامل مع حالات الاشتباه في الإصابة بكورونا.

وفي ذات السياق، أكد المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن المستشفيات الجديدة التي سوف تدخل في خدمة فحص المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا، تهدف الي تقليل الضغط على مستشفيات الصدر والحميات.

وأضاف “سعد”، أن الإتجاه الجديد للدولة اتجه للعزل المنزلي، حيث أن استمرار إستراتيجية العزل الحالية ستؤدي فيما بعد إلى امتلاء مستشفيات العزل والمدن الجماعية لذا اتجهنا إلى للعزل المنزلي للحالات البسيطة التي لا تعاني من أعراض المرض أو بأعراض بسيطة.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن نُزل الشباب ومستشفيات العزل لم تمتلئ حتى الآن، ولكننا اتجهنا إلى استراتيجية العزل المنزلي تفاديا لتلك الأزمة التي يكمن حدوثها مستقبلا، مشيرا إلى أن العزل المنزلي سوف يكون للحالات البسيطة، وسيتم إعطائم شنطة أدوية خاصة بعلاج الأعراض التي ظهرت على المشتبه به والتي تكفيه لمدة 5 أيام لعلاج الأعراض.