إغلاق مقر إتحاد المهن الطبية بعد إصابة 8 موظفين بفيروس كورونا

كشف الدكتور السيد عبيد، أمين عام اتحاد نقابات المهن الطبية، والأمين العام لنقابة الأطباء البيطريين، عن قرار إتحاد المهن الطبية بمد الإجازة لكافة الموظفين وغلق مقر الاتحاد بجاردن سيتى لمدة أسبوع أخر، بعد إنتهاء إجازة عيد الفطر، وذلك بعد التأكد من إصابة 8 موظفين بالمقر بفيروس كورونا المُستجد.

وقال عبيد أمين عام اتحاد نقابات المهن الطبية، أنه كان من المقرر أن يعود اتحاد المهن الطبية للعمل يوم الأحد المقبل بعد أجازة عيد الفطر، إلا أنه بعد التأكد من وجود إصابات بين الموظفين تم إغلاق المقر بالكامل والنقابات أيضاً، لمدة أسبوع.

وأكد “عبيد” أنه جاري إتخذا جميع إجراءات تطهير وتعقيم كافة المكاتب بمقر الاتحاد، ومقر دار الحكمة، غداً الجمعة، والسبت، مشيراُ إلى استقرار الحالة الصحية للموظفين المصابين ومتابعتهم بصفه دوريه.

يُذكر أن اتحاد نقابات المهن الطبية “الأطباء البشريين، الصيادلة، أطباء الأسنان، الأطباء البيطريين”، أعلن في وقت سابق عن تخصيص رقم 01550003456، للإبلاغ عن حالات الإصابة بين الأطقم الطبية بفيروس كورونا المستجد، من خلال إرسال رسائل عبر “الواتس آب”، تتضمن بيانات المبلغ كالتالي، الإسم، والنقابة، ورقم القيد، والرقم القومى، ومحل العمل، وتليفون للتواصل مع العضو المصاب.

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن تسجيل 1127 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ليرتفع إجمالي عدد حالات فيروس كورونا في مصر الي 20793 حالة، ووفاة 29 حالة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات الي 845 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6019 حالة ، من ضمنهم الـ 5359 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم خروج 154 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5359 حالة حتى اليوم.

وتابع المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد التي تم تسجيلها في مصر حتى اليوم الخميس، إرتفع الي 20793 حالة من ضمنهم 5359 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 845 حالة وفاة.