مصر تتخطي ألف حالة وفاة من فيروس كورونا و26 ألف حالة إصابة

المحافظات الأعلى إصابة "القاهرة والجيزة والقليوبية" والأقل إصابة "البحر الأحمر ومطروح وجنوب سيناء"

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الإثنين، عن تسجيل 1399 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة الي 26384 حالة، وإرتفاع إجمالي الوفيات الي 1005 حالة وفاة بعد تسجيل 46 حالة وفاة جديدة اليوم متأثره بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع الي 7149 حالة، من بينهم 6447 تعافت تماماً وخرجت من المستشفيات.

وأضاف “مجاهد” أنه تم خروج 410 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6297 حالة حتى اليوم.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الي إرتفاع إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا التي تم تسجيلها في مصر حتي الأن الي 26384 حالة من ضمنهم 6447 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1005 حالة وفاة.

وزيرة الصحة: تؤكد علي توفر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع المستشفيات

وزيرة الصحة تناشد المواطنين بعدم سحب كميات كبيرة من الأدوية الخاصة بالمناعة دون الاحتياج لها

وفي سياق متصل، أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، على توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بجميع المستشفيات في محافظات الجمهورية.

ووجهت وزيرة الصحية التفتيش الصيدلي بتكثيف المرور على جميع الصدليات، للتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، لضمان عدم تخزينها، كما ناشدت الوزيرة المواطنين بعدم سحب كميات كبيرة من الأدوية الخاصة بالمناعة دون جدوى.

وأشارت وزيرة الصحة خلال اجتماع عقدته الوزيرة، اليوم الإثنين، بحضور عددٍ من قيادات الوزارة، وذلك بديوان عام الوزارة، لمتابعة خطة العمل لمواجهة فيروس كورونا المستجد، إلى أنه يتم صرف الأدوية الخاصة ببروتوكولات العلاج من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد -19)، حسب الحالة الصحية للمرضى، موضحًا أنه يتم تصنيف الأدوية ببروتوكولات وفقًا لثلاث مستويات هم الحالات المتواجدة بالمستشفيات، والمخالطين للحالات الإيجابية، والحالات الإيجابية بأعراض بسيطه التي تخضع للعلاج بالعزل المنزلي.

وأكدت “زايد” علي التوسع في عدد مستشفيات إستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد إلى 376 مستشفى لتغطية كافة المناطق والأحياء على مستوى الجمهورية بالخدمات الطبية اللازمة لمصابي فيروس كورونا.

وأشادت وزيرة الصحة خلال الاجتماع بآلية صرف حقيبة المستلزمات الوقائية والأدوية للمخالطين والحالات الإيجابية الذين يخضعون للعزل المنزلي، من خلال 5400 وحدة صحية و1000 قافلة طبية بجميع محافظات الجمهورية.