الوطنية للإعلام: 25 حالة إصابة من فيروس كورونا وحالتي وفاة داخل ماسبيرو

قال حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، إنه لا صحة لما يردد من أعداد للمصابين بفيروس كورونا داخل مبنى ماسبيرو، مضيفا أنه بالنسبة على مستوى مبنى ماسبيرو والإدارات الهندسية والقنوات الإقليمية لا يتعدى عدد المصابين 25 حالة واثنين وفيات .

وأضاف حسين زين، أنه بالنسبة للحالتين الذين توفوا أحداهما كان مصابا بفيروس c ، سكر والآخر كان يعانى من أمراض مزمنة، مشيرا إلى أن المصابين تم إصابتهم نتيجة اختلاطهم لمصابين من خارج مبنى ماسبيرو ، متابعا :” الإصابة من الخارج وليس من داخل المبنى، قمنا بتعقيم المبنى وتوفير الكمامات ووضع بوبابات تعقيم بالمبنى “.

وكانت الهيئة الوطنية للإعلام، أكدت من قبل أنه تم بالفعل إبرام التعاقد مع المركز الطبي لسكك حديد مصر وأن المركز يستقبل الحالات المصابة بفيروس كورونا من الزملاء لتقديم الخدمة الطبية لهم طبقاً للقواعد المتبعة.

ونعى زملاء المخرج المخرج علاء النجار، الذى يعمل بالتليفزيون المصري بقناة القاهرة عبر موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك” قائلين، “البقاء والدوام لله وحده توفى الى رحمه الله زميلنا العزيز المخرج علاء النجار بقناة القاهرة اثر إصابته بفيروس كورونا المُستجد رحمك الله وأسكنك فسيح جناته.”.

وفاة المخرج بالتلفزيون المصري علاء النجار وثلاث حالات إصابة بين الإعلاميين خلال الساعات الأخيرة

وإرتفعت حالات الإصابة من فيروس كورونا بين العاملين بماسبيرو خلال الفترة الأخيرة، حيث أُصيبت الإعلامية إلهام نمر المذيعة بشاشة القناة الأولى بماسبيرو، والإعلامية داليا أبو عمر، وعمرو صلاح، مذيع راديو مصر وإذاعة أرابيسك.

وقالت الإعلامية إلهام نمر إنها إكتشفت إصابتها بفيروس كورونا منذ قرابة إسبوع،بالرغم من حرصها على إتباع التعليمات الطبية بشأن الوقاية من الفيروس.

وأضافت، أنها قامت بالعزل المنزلي فور شعورها بإرتفاع فى درجة الحرارة، وتواصلت مع إحدي الطبيبات، وتناولت الأدوية اللازمة.

وقالت “نمر”، “الأعراض عندي كانت إرتفاع فى درجة الحرارة فقط، والمستشفى وفرت لى الأدوية والتزمت العزل المنزلى ولم أرى أولادى ولا زوجى منذ أسبوع”.

وأضافت نمر، أنها تتبع الإجراءات الطبية والإحترازية منذ بداية الجائحة، مع إرتداء الكمامة وإستخدام المطهرات، وقال لها الأطباء أن التزامها بالإجراءات الطبية خفف من حدة أعراض الفيروس.

وتابعت،”أول 4 أيام كانت صعبة، والموضوع مش مرعب بالدرجة اللى الناس متصورها، ولكن فى ذات الوقت الواحد لا نهون ولا نهول فى الموضوع ده”، واشارت إلى أن أسرتها تقوم بوضع الطعام لها على باب الغرفة المعزولة بها، وتتواصل معهم عبر محدادثات الفيديو.

وكانت الهيئة الوطنية للإعلام أعلنت في وقت سابق، وفاة أحمد عبد الحليم، وكيل وزارة الإعلام ورئيس الإدارة المركزية لأمن المنطقة المركزية والجنوبية بقطاع أمن الهيئة الوطنية للإعلام، إثر إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقال مصادر بالهيئة الوطنية للإعلام، أن أحمد عبد الحليم توفي بعد أسبوعين من إكتشاف إصابته بفيروس كورونا، ناعين أسرته وداعين له بالرحمة.

وتأتي وفاة أحمد عبد الحليم، رئيس الإدارة المركزية لأمن المنطقة المركزية والجنوبية بقطاع أمن الهيئة الوطنية للإعلام، ثاني حالة وفاة بماسبيرو بسبب فيروس كورونا بعد وفاة رشا حلمي الموظفة في الحسابات بقطاع الأخبار بالهيئة الوطنية للإعلام.