وفاة موظفين في بنك CIB بفيروس كورونا وإغلاق 4 فروع للبنك بعد ظهور إصابات جديدة

أصدر البنك التجاري الدولي CIB، اليوم الثلاثاء عن وفاة أثنين من الموظفين نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا المُستجد، أمس الإثنين، وإغلاق 4 فروع للبنك لإجراء عمليات التعقيم والتطهير للحد من إنتشار الفيروس وحماية للعاملين والعملاء.

وأكد بنك CIB علي إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية المتبعه من خلال حصر جميع المخالطين للمتوفين وإلتزامهم بالعزل الذاتي المنزلي ومتابعتهم بشكل دوري للتأكد من سلامتهم.

وأصدر بنك CIB بيان رسمي لنعي وفاة إثنين من الموظفين بالبنك جاء فيه:

“توفي وليد طايل، رئيس وحدة بمجموعة ائتمان الشركات، عن عمر يناهز 45 عاماً، حيث قضى كل حياته العملية في البنك، منذ التحاقه بالبنك عام 1997، كما توفي ريمون نعيم، مدير أول العمليات المصرفية بفرع حدائق القبة، وتؤكد إدارة البنك، دعمها الكامل لأسر المتوفيين، سواء على الصعيد المعنوي أو المادي، قائلة: “راجين أن نوفيهم حقهم جزاء إخلاصهم وتفانيهم، من أجل رفعة مؤسستهم التي ينتمون إليها”.

وتابع بيان بنك CIB، “تعاون البنك مع الجهات المختصة، لرصد ومتابعة زملاء الفقيدين، والتأكد من تلقيهم الدعم والمساندة الكاملة، حيث بادروا بعزل أنفسهم ذاتيًا، وفقاً لتوجيهات وزارة الصحة، وسيقدم البنك جميع أشكال الدعم فورًا، في حالة احتاج أي منهم لأي تدخل طبي إضاف، وتؤكد إدارة البنك التجاري الدولي، أنها تضع على رأس أولوياتها، تقديم أقصى درجات الحماية والتأمين لفريق العمل والعملاء على حد سواء، ولا تدخر الإدارة جهدًا أو مالاً في سبيل التأكد من سلامة فريق العمل والعملاء، على النحو المبين تفصيلاً، من خلال الموقع الإلكتروني للبنك”.

وقالت إدارة CIB، “نحن إذ نشاطر أحزان أسرتي الفقيدين، ونتقدم لهم بواجب العزاء، ندعو الله عز وجل، أن يتغمدهما بالرحمة والمغفرة، وأن يسكنهما الخلد والنعيم، ونعلن غلق بعض فروعه في عدد من المحافظات، كإجراء احترازي، لمنع تفشي الفيروس بين الموظفين والعملاء.”

وأعلن بنك CIB عن الفروع التي تم وقف العمل بها كالتالي:

  • فرع قويسنا الكائن في الكيلو 5، بالمنطقة الصناعية الأولى، من 31 مايو، وحتى 7 يونيو.
  • فرع الربوة الكائن في تجمع الربوة بالشيخ زايد، مدخل 1 بوابة 3، من 31 مايو وحتى 7 يونيو.
  • فرع الغرفة الألمانية، الكائن في 21 شارع سليمان أباظة، بالمهندسين في الجيزة، من 31 مايو حتى إشعار آخر.
  • فرع مصطفى النحاس بمدينة نصر، الكائن في 2 شارع عبد الحكيم الرفاعي، من 2 يونيو.

وأضاف البيان، أنه سيتم استئناف العمل في الفروع المذكورة مرة أخرى، بعد اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة والموصى بها من وزارة الصحة والسكان المصرية، ومنظمة الصحة العالمية والبنك المركزي المصري، مع تطهير وتعقيم الفرع بالكامل، وأن جميع فروعه البالغ عددها 207 فرعًا، وشبكة ماكينات الصراف الآلي، التي تشمل 1046 ماكينة، تعمل بكامل طاقتها من أجل تلبية احتياجات جميع العملاء، لحين إصدار أية اشعارات أخرى من البنك المركزي المصري.

وأكدت إدارة البنك في بيامها علي إتخاذ عدة إجراءات احترازية لمكافحة انتشار الفيروس، من بينها استحداث مجموعة من البروتوكولات الخاصة بالنظافة، إلى جانب توعية موظفي البنك بأفضل ممارسات النظافة الشخصية المعمول بها عالميًا، مناشدة بإرتداء قناع الوجه الطبي، في حالة التواجد بأي من فروع البنك التجاري الدولي، حفاظًا على سلامتهم وسلامة الآخرين.

وفي نهاية البيان قالت إدارة البنك للعملاء أنه يمكنهم القيام بجميع معاملاتهم المصرفية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من المنزل باستخدام تطبيق الهاتف المحمول وخدمة الإنترنت البنكية، أو عبر الحسابات الخاصة بقطاع الخدمات المصرفية للأعمال.

وزارة الصحة تعلن تخطي إصابات فيروس كورونا 26 ألف إصابة وأكثر من ألف حالة وفاة

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أمس الإثنين، عن تسجيل 1399 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة الي 26384 حالة، وإرتفاع إجمالي الوفيات الي 1005 حالة وفاة بعد تسجيل 46 حالة وفاة جديدة اليوم متأثره بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع الي 7149 حالة، من بينهم 6447 تعافت تماماً وخرجت من المستشفيات.

وأضاف “مجاهد” أنه تم خروج 410 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6297 حالة حتى اليوم.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الي إرتفاع إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا التي تم تسجيلها في مصر حتي الأن الي 26384 حالة من ضمنهم 6447 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1005 حالة وفاة.