نقل الفنانة رجاء الجداوي للرعاية المركزة بعد تدهور حالتها الصحة

تدهورت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي، خلال الساعات الأخيرة، خلال تتلقيها العلاج من فيروس كورونا المُستجد في مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي في الإسماعيلية، وتم نقلها فجر اليوم الثلاثاء إلى العناية المركزة بعد شعورها بضيق في التنفس وصداع بجانب إرتفاع درجة الحرارة.

وأكدت الإعلامية بوسي شلبي، أن الفنانة رجاء الجداوي تدهورت حالتها الصحية، ودخلت اليوم العناية المُركزة، بمستشفى الإسماعيلية.

وأشارت “بوسي” الي أنها أصبحت غير قادرة على التواصل مع الفنانة رجاء الجداوي، لعدم توافر هاتف خلوي معها، داعيه لها بتحسن حالتها الصحية، والشفاء العاجل.

وكانت أميرة حسن مختار، الابنة الوحيدة للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، أكدت أن درجة حرارة الفنانة إرتفعت يوم الأحد الماضي، أي بعد 8 أيام فى الحجر الصحى بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية

وقالت أميرة، إن والدتها تعانى من إرتفاع درجة حرارتها منذ دخولها الحجر الصحى بالإسماعيلية، مشيرة إلى أن درجة حرارتها وصلت إلى 38.5 درجة، بعد دخولها مستشفى أبو خليفة ليلة عيد الفطر وكانت درجة حرارتها 39.6 درجة، وإنخفضت فى بعض الأيام إلى 37 درجة، وتستمر مشكلتها الصحية فى درجة الحرارة التي ترتفع ثم تنخفض وهو الأمر الذى يتكرر باستمرار، قبل أن تكشف بوسي شلبي دخولها الرعاية المركزة اليوم.

وكانت مستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية، المُخصصة لإستقبال حالات فيروس كورونا المُستجد، إستقبلت الفنانة رجاء الجداوي البالغة من العمر 81 عاماً، أول أيام عيد الفطر بعد تأكيد إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت مصادر بالمستشفي، أنه تم تخصيص حجرة في قسم الـ VIP، وحجرة أخرى في العناية المركزة للفنانة رجاء الجداوي تحسباً لتدهور حالتها الصحية بسبب تقدم عمرها، حيث أنها من الفئات الأكثر عرضه للتأثر بالمرض، خاصة أن مرفق الإسعاف أخطرهم أنها تعاني من ضيق في التنفس وقد تحتاج لحجزها في العناية المركزة.