إيمان العاصي تعلن شفاءها من فيروس كورونا بعد إسبوعين من إصابتها

كشفت الفنانة إيمان العاصي عن إكتشاف إصابتها بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) بنهاية شهر رمضان بعد أن أكدت مسحة التحليل الأولي إيجابيتها للفيروس.

وأكدت إيمان العاصي فأن نتيجة تحليلها الأول كانت إيجابية وبعدها بأيام أجرت المسحة الخاصة بوزارة الصحة وجاءت النتيجة سلبية، وكررت التحليل ثلاث مرات لتأكد من تعافيها تمامًا من فيروس كورونا.

وقالت “العاصي” في فيديو نشرته علي صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الإجتماعي “انستجرام”، أنها قامت بإخلاء منزلها فور علمها بإصابتها بالفيروس، وعزلت نفسها في المنزل لمدة إسبوعين، وكانت لا تتعامل مع أحد خلال فترة العزل المنزلي، وكانت تتواصل مع ابنتها عن طريق مكالمات الفيديو، وكانت تبكي في فترة إعتبرتها صعبة للغاية.

وأكدت “العاصي”، أنه من خلال تجربتها تطالب الجميع بعدم الإحباط والفزع في حال تعرضهم للإصابة بالفيروس لأن الحالة المعنوية الجيدة تساعد في تسريع عملية التعافي من الفيروس.

وأضافت إيمان العاصي أنها عادت لحياتها بشكل طبيعي منذ يومين، وإلتقت مع ابنتها وعائلتها مع التزامها التام بكافة الإجراءات الوقائية والإحترازية، نافيه الشائعات التي ترددت عن خروجها من المنزل ومخالطتها للأخرين وهي مصابة بالفيروس.

وعن أعراض الإصابة بفيروس كورونا التي شعرت بها الفنانة إيمان العاصي، قالت أنها شعرت بعرض فقدان حاستي الشم والتذوق وتكسير في العظام والقيء.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الإثنين، عن تسجيل 1365 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وفاة 34 حالة جديدة متأثرة بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 10618 حالة، من ضمنهم الـ 9375 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم خروج 414 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 9375 حالة حتى اليوم.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم، بلغ 35444 حالة من ضمنهم 9375 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و1271 حالة وفاة.