بسبب عيوب جيلى اميجراند.. إحالة رجل الأعمال رؤوف غبور للمحكمة الإقتصادية

قررت نيابة الشئون المالية والتجارية، إحالة رجل الأعمال رؤوف غبور، العضو المنتدب لشركة الدولية للتجارة والتسويق والتوكيلات التجارية (أيتامكو)، ورئيس مجلس ادارة شركة جي بي غبور أوتو، إلى المحكمة الاقتصادية، وذلك لإمتناعه عن إستبدال سيارة بها عيوب صناعة، لأحد العملاء بأخرى جديدة من ذات النوع والمواصفات أو رد قيمتها للعميل.

وجاء ذلك القرار بعد أن تقدم أحد عملاء الشركة الدولية للتجارة والتسويق والتوكيلات التجارية، المملوكة لرجل الأعمال روؤف غبور، بشكوى إلى جهاز حماية الممستهلك يتضرر فيها من شرائه سيارة جيلى اميجراند وظهر بها عيوب صناعة، تخالف عقد الشراء والمواصفات الخاصه بالسيارة.

وقام جهاز حماية المستهلك بتحويل القضية للنيابة بعد طلب الشاكى لرفض الشركة إستبدال السيارة أو رد قيمتها للمشترى حسب قرار جهاز حماية المستهلك، ومن ثم قررت النيابة إحالتها إلى المحكمة الاقتصادية.

ونص قانون حماية المستهلك على أنه يلتزم كل مُقدّم خدمة من أشخاص القانون العام أو الخاص بإعادة مُقابلها أو مُقابل ما يجّبر النقص فيها أو إعادة تقديمها إلى المُستهلك، وذلك فى حالة وجود عيب أو نقص بها وفقاً لطبيعة الخدمة وشروط التعاقد عليها والعرف التجاري.

يُذكر أن عدد كبير من أصحاب سيارات جيلي إميجراند التي تم طرحها في مصر لأول مرة في عام 2014، إشتكوا من عيوب أمان قاتلة بالسيارة أدت الي حوادث كثيرة خاصة عيب كسر جنوط السيارة بسهوله.

وبالرغم من تلك العيوب، طرحت شركة غبور السيارة جيلي امجراند 7 التي يتم تجميعها بخطوط إنتاج مصانع غبور اوتو طراز 2020 بالأسواق بنفس العيوب بسعر 195 ألف جنية.