تمريض المستشفي القبطي يستغيث: 65 مصاب بفيروس كورونا بدون رعاية ولا علاج

ناشد فريق تمريض المستشفي القبطي برمسيس، وزيرة الصحة بالتدخل لإنقاذ مصابي فيروس كورونا المُستجد المتواجدين بالمستشفي في ظل عجز شديد في الأدوية والطاقم الطبي.

وقالت إحدى ممرضات المستشفي القبطي انهم يتعرضون لتهديدات من إدارة المستشفي لعدم الحديث عن الإهمال الموجود، مشيرة الي أن 6 من فريق التمريض الخاص بالمستشفي أُصيب بفيروس كورونا، في ظل معاناتهم من الإهمال الطبي حيث لا أطباء ولا أدوية موجودة في المستشفي.

وأضافت المصادر أن هناك 12 حالة حرجة في الرعاية المركزة، ولا يوجد طبيب يتابع الحالات، وبالرغم من أن المستشفي تعاني من إهمال شديد إلا أنه تم تحويلها الي مستشفي عزل لمصابي كورونا، مشيرة الي وجود حوالي 65 حالة إصابة بفيروس كورنا تحتاج الي الرعاية الطبية.

وأكدت المصادر أن سبب الإهمال والتدهور بالمستشفي القبطي هي إدارة المؤسسة العلاجية، ومدير المستشفي الذي قام بفصل أفضل الأطباء تعسفياً، وتمريض المستشفي يستغيث بوزيرة الصحة للتدخل لإنقاذ إرواح المرضي في المستشفي، وتوفير كافة مستلزمات العزل الطبي.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأربعاء، عن تسجيل 1455 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 36 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 11583 حالة، من ضمنهم الـ 10289 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم خروج 503 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 10289 حالة حتى اليوم.

وأشار “مجاهد” الي أن إجمالي حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد التي تم تسجيلها في مصر حتى اليوم، إرتفع الي 38284 حالة تعافي منهم 10289 حالة، وتةفي منهم 1342 حالة.