نجاح تجارب لقاح فيروس كورونا “كورونافاك” علي البشر وإقتراب موعد طرحه للجمهور

أعلنت شركة تصنيع اللقاحات الصينية سينوفاك بايوتك Sinovac عن نتائج أولية إيجابية للتجارب السريرية للمرحلتين الأولى والثانية للقاح فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) التي قامت بتطويره تحت إسم كورونافاك CoronaVac، قائله انه نجح بعد 14 يوم من تحفيز استجابة مناعية إيجابية في أكثر من 90% من المتطوعين الذين أجرت عليهم التجربة السريرية.

وقالت شركة سينوفاك التي يقع مقرها في بكين أن 743 متطوعًا، تتراوح أعمارهم من 18 إلى 59 عامًا ، خضعوا للتجربة.

وأضافت الشركة إن 143 متطوعاً منهم في المرحلة الأولى و600 متطوع في المرحلة الثانية.

وتابع بيان الشركة، أن اللقاح أدي الي تحفيز الأجسام المضادة في أكثر من 90 في المائة من الأشخاص الذين تم اختبارهم بعد 14 يومًا من تلقي جرعتين من اللقاح، بفارق أسبوعين وإنه لم ترصد أي آثار جانبية شديدة.

وتتوقع الشركة تقديم تقرير دراسة سريرية للمرحلة الثانية وبروتوكول المرحلة الثالثة للدراسة السريرية إلى إدارة المنتجات الطبية الوطنية الصينية (NMPA) قريبًا والبدء في تطبيق التجارب السريرية للمرحلة الثالثة خارج الصين، وهي المرحلة الأخيرة من التجارب قبل طرح اللقاح للجمهور.

وتعاقدت شركة سينوفاك مع معهد بوتانتان Butantan في البرازيل لإعداد وإجراء دراسة سريرية للمرحلة الثالثة في البرازيل.

ووفقًا للاتفاقية الجديدة، سيقوم معهد بوتانتان برعاية التجارب السريرية للمرحلة الثالثة في البرازيل، ويشمل هذا التعاقد أيضًا ترخيص التكنولوجيا وتسويق لقاح CornaVac في البرازيل إذا أثبت اللقاح أنه آمن وفعال.

وقال ويدونج يين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سينوفاك، “إن دراستنا للمرحلة الأولى والثانية تظهر أن لقاح كورونا فاك CoronaVac آمن ويمكنه إحداث استجابة مناعية ضد الفيروس.”.

وقال ويدونج، “لقد بدأنا في الإستثمار في بناء منشأة تصنيع حتى نتمكن من زيادة عدد الجرعات المتاحة لحماية الأشخاص من الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى، ونحن ملتزمون بتطوير لقاح كورونافاك CoronaVac للإستخدام العالمي كجزء من مهمتنا في توفير اللقاحات للقضاء على الأمراض البشرية”.

وكانت شركة تطوير اللقاحات Sinovac بدأت في يناير 2020 بالشراكة مع معاهد البحوث الأكاديمية الرائدة في الصين في تصنيع لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19).

وحصلت الشركة موافقة من NMPA الصينية في 13 أبريل لإجراء تجارب المرحلة الأولى والثانية للقاح علي البشر في الصين.

يُذكر أن شركة Moderna، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية مقرها في كامبريدج ، ماساتشوستس، أعلنت في شهر مايو الماضي عن نتائج استجابة مناعية مبكرة ومشجعة لقاحها التجريبي ضد فيروس كورونا.

كما كشفت وكالة أنباء سكاي نيوز عن أن لقاح فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، الذي طوره فريق جامعة أكسفورد قد يكون جاهزًا للإستخدام من خلال بخاخة إستنشاق تُشبه جهاز الربو، وذلك خلال شهر أغسطس القادم.

وقالت شركة أسترازينيكا للأدوية إنها ستنتج اللقاح لتكون جاهزاً لطرحه للمواطنين فور الحصول علي الموافقة النهائية من منظمات الصحة والدواء، وأنها قررت إنتاج 2 مليار جرعة بتمويل من الملياردير بيل جيتس.

ووافقت شركة أسترازينيكا على توريد 100 مليون جرعة من اللقاح المحتمل إلى المملكة المتحدة.

وتعاقدت شركة أسترازينيكا مع شركة Serum Institute of India لتكون جزءًا من شبكة التصنيع والتوزيع العالمية للقاح فيروس كورونا المحتمل الذي يقوم بتطويره فريق جامعة أكسفورد.

وأعلنت Serum Institute of India، أكبر شركة لقاحات في العالم، عن صنع وتوزيع مليار جرعة من لقاح فيروس كورونا الذي لم تتم الموافقة عليه من أجل توفير الحماية من الجائحة لأفقر الدول في العالم.

وقال فريق جامعة أكسفورد “أنه واثق بنسبة 80 في المائة من فاعلية اللقاح وإنه يمكن إعطاء اللقاح بإستخدام جهاز مثل جهاز إستنشاق الربو الشهر المقبل.

وقال البروفيسور أدريان هيل عضو فريق جامعة إكسفورد، “نعتقد أن يكون اللقاح جاهزاً للإستخدام في شهر أغسطس أو قد يكون قبل ذلك.

وأوضح “أدريان هيل” أن تجربة أكسفورد للقاح بدأت فى أبريل الماضي علي 10260 بالغًا فوق سن 55 وأطفال، وأن النتائج مبشرة.