منظمة الـ FDA الأمريكية تلغي ترخيص كلوروكين لعلاج فيروس كورونا.. يُسبب الوفاة

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA اليوم الإثنين عن إلغاء ترخيص إستخدام كلوروكوين وهيدروكسي كلوروكوين، وهي أحد الأدوية المضادة للملاريا التي كان يدعمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعلاج مصابي فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19”.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن هذه الأدوية لم تكن فعالة في علاج مرض كوفيد-19 الذي يُسببه فيروس كورونا المُستجد، وثبت أضرارها الخطيرة علي القلب.

وأصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية خطاب اليوم الاثنين قالت فيه أنه في ضوء الأثار الجانبية الخطيرة المستمرة في القلب والآثار الجانبية الخطيرة الأخرى لكلوروكوين وهيدروكسي كلوروكوين، أصبحت أضرار الدوائين في علاج المصابين أكثر من فوائده.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أصدرت ترخيص استخدام تلك الأدوية في حالات الطوارئ في مارس الماضي، مما يعني أنها سمحت للأطباء بإستخدام هذه الأدوية على مرضى كورونا الذين تم إدخالهم إلى المستشفى.

ومع ذلك، حذرت منظمة الغذاء والدواء المستهلكين بعد شهر من تناول الأدوية لعلاج كورونا خارج المستشفى أو إعداد التجارب السريرية الرسمية بسبب خطر مشاكل خطيرة في القلب لدى بعض المرضى.

وكشف ترامب الشهر الماضي أنه كان يتناول هيدروكسي كلوروكوين يوميًا لمنع العدوى بالفيروس، وأصدر طبيب البيت الأبيض الدكتور شون كونلي مذكرة تقول إنه بعد مناقشة الأدلة نتائج هيدروكسي كلوروكوين مع ترامب، خلصوا إلى أن “الفائدة المحتملة من العلاج تفوق المخاطر النسبية”.

وبالإضافة إلى علاج الملاريا، غالبًا ما يستخدم الأطباء هيدروكسي كلوروكوين لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمراء، ومن المعروف أن له آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك ضعف العضلات وعدم إنتظام ضربات القلب، وتم إجراء العديد من التجارب السريرية لمعرفة ما إذا كانت فعالة في علاج مصابي فيروس كورونا المُستجد Covid-19، لكنها ليست علاجًا مثبتًا.

ووجدت دراسة حديثة علي 821 شخص، نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine أن هيدروكسي كلوروكوين لم يكن له فاعليه في الوقاية من الإصابة بالفيروس.

يُذكر أنه حتي اليوم لا توجد أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج مصابي فيروس كورونا المُستجد Covid-19 ، والذي أصابت أكثر من 8 مليون شخص في جميع أنحاء العالم وتسبب في وفاة أكثر من 435 ألف شخص حتي الأن، وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز، وفي 1 مايو الماضي، منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيصًا للاإستخدام في حالات الطوارئ لدواء ريمديسفير Remeadivir الذي أنتجته شركة Gilead Sciences لعلاج مصابي كورونا داخل المستشفيات.

ووجدت دراسة حديثة لـ JAMA أن المبيعات الأمريكية لدواء كلوروكين ارتفعت بنسبة 2000% تقريبًا في مارس عندما قام الرئيس ترامب بالترويج للدواء لأول مرة كعلاج محتمل.

المرجع العلمي من موقع منظمة الغذاء والدواء