نقابة الأسنان تنعي أول شهداءها بفيروس كورونا بوفاة الدكتور أحمد عكاشه

نعت نقابة الأسنان أول شهداءها من فيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد أن رصدت لجنة الأزمات بالنقابة وفاة الدكتور أحمد يوسف عكاشة، البالغ من العمر 59 عاماً، ويعمل فى مستشفى الكهرباء، والذي توفي صباح يوم 30 مايو الماضي وجري دفن الجثمان بمقابر أسرته بمحافظة المنوفية.

وقال الدكتور محمد علاء، عضو مجلس النقابة العامة لأطباء الأسنان، إن وفاة الدكتور أحمد عكاشه الذي يعمل بالشركة القابضة لكهرباء مصر، هي أول حالة وفاة لطبيب أسنان، بسبب الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، مشيراً إلى أنه كان يعانى من أمراض مُزمنة أخري.

وأضاف عضو مجلس النقابة العامة لأطباء الأسنان، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا المُستجد، التى تمكنت النقابة من حصرها بلغ نحو 60 إصابة حتي اليوم.

وفي يوم الإثنين الموافق 8 يونيو الماضي، شهدت قرية منشأة سلطان بمركز منوف بمحافظة المنوفية وفاة طبيب الأسنان الشاب الدكتور خالد عبد الفتاح الضرغامي، الطالب بالفرقة الخامسة بكلية طب الأسنان جامعة طنطا، والبالغ من العمر 22 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

ونعت كلية التمريض بجامعة المنوفية وفاة الدكتور خالد الضرغامي، نجل الدكتورة سامية على النجار بقسم تمريض صحة الأسرة والمجتمع، وتقدمت الدكتورة إيناس قاسم، عميد كلية التمريض، بجامعة المنوفية وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب بالكلية، بخالص التعازي والمواساة للزميلة، الدكتورة سامية على النجار في وفاة نجلها.

وقال أحد أصدقاء الدكتور خالد الضرغامي أنه شعر بأعراض المرض بعد عيد الفطر، وظل في المنزل يومين، وتم نقله إلى مستشفى حميات منوف، وبعد يومين من دخوله المستشفي إنخفضت نسبة الأكسجين لدبه وتم نقله لغرفة العناية المركزة، بمستشفى منوف العام، ووضعة على جهاز تنفس صناعي، وكانت الحالة في تحسن حيث وصلت نسبة الأوكسجين في الدم إلى 94% حتى الأمس، وتفاجأنا بوفاته صباح اليوم.