الإسعاف تسجل أكثر من 200 إصابة بفيروس كورونا و 6 حالات وفاة بين العاملين

قال وائل سرحان نقيب العاملين بهيئة الإسعاف، أن عدد المسعفين المصابين بفيروس كورونا المُستجد بلغ 204 مسعف حتي اليوم، بينما توفي منهم 6 بمختلف محافظات الجمهورية، وأكثر من 50 حالة إصابة بين أسر العاملين.

وأضاف “سرحان”، أن نسبة الاصابة بالإسعاف هي الأكبر من بين الفرق الطبية مقارنة بنسبة عدد العاملين بكل القطاع الطبي في مصر، حيث تبلغ نسبة الاصابة من العاملين بهيئة الإسعاف أكثر من 4% مقارنة بنسبة عدد العاملين بسيارات الإسعاف المُخصصة لنقل حالات كورونا، وأكثرمن 1% مقارنة بنسبة عدد العاملين الإجمالي بالهيئة.

وطالب سرحان، بتوفير مزيد من الحماية لأطقم الإسعاف على مستوى الجمهورية، خاصة وأنهم خط الدفاع الأول للتصدي لفيروس كورونا المُستجد، وتحويل كافة سيارات الإسعاف للعمل بنفس بروتوكول سيارات نقل حالات كورونا وبنفس المستلزمات الطبية، وإلغاء الخدمات بأجر أو الخدمات غير الإسعافية أو غير الطارئة وتقوم سيارات الإسعاف بالعمل على الخدمات الطارئة فقط.

كما طالب نقيب المسعفين بزيادة المستلزمات الطبية التى يتم توزيعها على أطقم السيارات بما يتناسب مع معدل الخدمات، وتوزيع ماسكات وجونتيات علي العاملين الإداريين المخالطين للسيارات، وحل مشكلة تكدس الأطقم بالمبيت وخاصة بالمرافق الرئيسية.

وكان جهاز الإسعاف المصري، نعي الشهيد المسعف خالد محمد فرغلى سائق إسعاف أسيوط الكيلو 103 بوابه الجيش، والذي توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19).

وكانت هيئة الإسعاف المصرية سجلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا في 25 من شهر مايو الماضي، للمسعف شعبان عبد العال محمد سائق إسعاف نزلة السمان بالجيزة، الذي توفي في مستشفي هليوبوليس للعزل عن عمر يناهز 52 عاماً.

وكانت ثاني حالة وفاة بين العاملين بهيئة الإسعاف لأمين مخزن يُدعي صالح محمد الصادق حسان 45 سنة، من الأقصر بتاريخ 27 مايو الماضي.

شهداء هيئة الإسعاف بفيروس كورونا:

  1. شعبان عبد العال محمد من كرداسة، سائق إسعاف نزلة السمان بالجيزة.
  2. صالح محمد الصادق، أمين مخزن من الأقصر.
  3. خالد محمد فرغلى سائق إسعاف أسيوط الكيلو 103 بوابه الجيش.