إصابة مدير مستشفي ناصر بفيروس كورونا وشفاء المدير السابق

أعلن الدكتور عمرو نادي مدير مستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة في القليوبية، عن إصابته بفيروس كورونا المُستجد، وأنه في عزل منزلي منذ يوم الجمعة الماضي بعد ظهرو أعراض المرض عليه.

وكان الدكتور محمد ناجي، المدير السابق لمستشفى ناصر العام أعلن عن شفاءه من الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد سلبية العينة الثانية الخاصة به، مشيراً إلى أن حالته تحسنت بشكل كبير بعد الانتهاء من تناول بروتوكول وزارة الصحة الخاص لعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وكانت مستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة، تم تخصيصها لإستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد ضمن 13 مستشفى بالقليوبية أعلنتها وزارة الصحة.

ونعت مستشفى ناصر العام، يوم الثلاثاء الماضي، أخصائي الأطفال الدكتور محمد حشاد، رئيس قسم المبتسرين بالمستشفى، والذي توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقالت إدارة مستشفي ناصر العام، في بيان لها، “ننعي أحد شهداء الجيش الأبيض محمد حشاد 35 عاماً ابن قرية نامول بطوخ، والذي توفي داخل مستشفى الشيخ زايد آل نهيان منشأة ناصر، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد خلال أداء واجبه الوطني”.

وقال زملاء الدكتور الشهيد محمد حشاد أنه كان مثالاً للطبيب المُخلص في عمله وكان يفعل كل شئ يستطيع عمله حتي لا يتوقف العمل وكان يقوم بدور العامل والفني وليس فقط دوره كطبيب مؤدياً واجبه على أكمل وجه.