الصحة تعلن تسجيل 1774 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و79 حالة وفاة

ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 13928 حالة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن تسجيل 1774 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، لترتقع حالات الإصابة في مصر الي 52211 حالة، ووفاة 79 حالة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات الي 2017 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 15373 حالة، من ضمنهم الـ 13928 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد” أنه تم خروج 400 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 13928 حالة حتى اليوم.

وأشار “مجاهد” الي أن إجمالي حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) الي تم تسجيلها في مصر حتى اليوم، إرتفع الي 52211 حالة من ضمنهم 13928 حالة شفاء، و2017 حالة وفاة.

وفي سياق متصل، أعلنت اللجنة العلمية بوزارة الصحة والخاصة بوضع بروتوكلات علاج مصابي فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، عن بدء تجربة سريرية جديدة علي دواء مضاد الطفيليات ايفرمكتين لعلاج كورونا، ضمن التجارب التي تقوم بها للوصول لأفضل الأدوية لمواجهة المرض خاصة مع ترقب العالم لموجة ثانية من الإصابات بالفيروس.

وقالت مصادر باللجنة العليا المشرفة علي علاجات كورونا أن التجربة بدأت يوم 9 يونيو الماضي علي عدد محدود من المصابين، ولم تحسم النتائج بعد ولكن النتائج المبدئية مبشرةوتفتح أملا جديداً للعلاج، وإعادة النظر في البروتوكول العلاجي الذى تعمل به وزارة الصحة حالياً.

وأوضحت المصادر أن دواء إيفرميكتين كان يستخدم لعلاج الديدان الطفيلية، لكنه لم يثبت حتى الآن فاعليته بشكل قاطع في علاج مرضى كورونا، ولا تزال تجرى بشأنه العديد من الدراسات البحثية حول العالم.

ووجدت تجربة حديثة لدواء مضاد للطفيليات “ايفرميكتين ivermectin” علي مرض فيروس كورونا _كوفيد-19) في حالة صحية متدهورة، أن معدل الوفيات في أولئك الذين تناولوا ايفرميكتين كان 15% مقارنة بـ 25% وفيات في أولئك الذين لم يتناولوه، وهذا يعادل انخفاضًا بنسبة 40% بشكل عام في الوفيات بإستخدام إيفرمكتين.

ونُشرت هذه التجربة في موقع medRxiv بقيادة الدكتور جان جاك راجتر الطبيب في مركز بروارد الطبي الصحي بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أُجرت التجربة علي 280 مريضاً بفيروس كورونا فوق سن 18، منهم 173 تلقوا دواء ايفرميكتن و107 أخرين لم يتلقوا الدواء.

وأظهرت النتائج أن دواء ايفرميكتين كان له تأثير كبير على مجموعة من مرضى كورونا ذو المخاطر العالية والذين يعانون من مرض رئوي حاد، ومن بين المرضى الذين لم يتلقوا الإيفرمكتين، توفي 81%، بينما توفي 39% فقط ممن تلقوا العلاج، مما أدى إلى تحسين إحتمالات شفائهم بأكثر من 50%.

يُذكر أن دواء إيفرمكتين تم تطويره في السبعينيات لعلاج العدوى الطفيلية، وتم استخدامه في البداية في الطب البيطري قبل إستخدامه لعلاج داء كلابية الذنب وداء الفيلاريات اللمفاوي، كما تمت دراسته من قبل كعلاج محتمل للإنفلونزا وفيروس نقص المناعة البشرية.