بلد عربي يسجل أصغر حالة وفاة في العالم من فيروس كورونا لطفلة عمرها 25 يوم

أعلنت إدارة مستشفى رفيق الحريري الجامعي عن وفاة أول رضيعة تبلغ من العمر 25 يوماً، مصابة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد19)، كأصغر حالة وفاة من فيروس كورونا في الشرق الأوسط.

وقالت إدارة مستشفي رفيق الحريرى في بيان لها أمس الثلاثاء، أن الرضيعة قد نقلت إلى مستشفى الحريري بعد ولادتها بـ 25 يوماً، وبعد الفحوصات تبين أنها مصابة بفيروس كورونا، وأنها تعاني من تشوه خلقي بالقلب، وكانت تتلقى أوكسيجين لمساعدتها على التنفس، ورأي الفريق الطبي انها تحتاج لإجراء عملية جراحية عاجلة في القلب.

وشهدت مستشفى رفيق الحريرى أول تعاون مع مستشفى الرسول الأعظم، حيث حضر فريق طبي متخصص بعمليات القلب المفتوح من مستشفى الرسول الأعظم إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي لاجراء عملية القلب للرضيعة في غرفة عمليات مخصصة لطوارئ حالات كورونا تحت إجراءات إحترازية ووقائية مشددة لمنع إنتشار عدوي الفيروس إلى الطاقم الطبي.

وكانت الطفلة تعاني من إلتهابات حادة بالرغم من صعوبة العملية التي خضعت لها بالإضافة إلى تأثير فيروس كورونا على الرئتين، مما أدى إلى ضعف جهاز المناعة لديها ووفاتها.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن تسجيل 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا، يوم الثلاثاء، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في لبنان إلى 1622 حالة منذ ظهور الوباء.

يُذكر أن حالات الوفاة بين الأطفال الأقل من 10 سنوات بسبب الإصابة من فيروس كورونا المُستجد نادرة جداً، وكانت ولاية الينوي في وسط غرب الولايات المتحدة، سجلت أصغر حالة وفاة من فيروس كورورنا المُستجد في نهاية شهر مارس الماضي، لرضيع في ولاية إلينوي عمره أقل من سنة بعد ثبوت إيجابيته لفيروس كورونا.

وقالت الدكتورة نجوزي إزيكي، مدير الصحة العامة في إلينوي، “لم تكن هناك حالة وفاة من فيروس كورورنا في العالم بين الأطفال الرضع، وربما ذلك جرس إنذار لننتبه لهم أكثر”.

وقال جاي بريتزكر حاكم ولاية الينوي خلال مؤتمر صحفي اليوم، أعترف أنني اهتزت بعد سماعي ذلك الخبر المؤسف، يجب أن نحزن مع أسرتنا من موظفي الدولة، مع العديد من الأشخاص الذين فقدناهم بالفعل بسبب هذا الفيروس، الصغار والكبار”.

وذكرت دراسة نُشرت في مجلة نيو إنجلاند للطب من قبل الباحثين الصينيين في وقت سابق من شهر مارس الماضي، وفاة طفل يبلغ من العمر 10 أشهر بعد إصابته من فيروس كورونا.

وكان الرضيع يعاني من إنسداد في الأمعاء وفشل في الأعضاء، وتوفي بعد أربعة أسابيع من دخوله المستشفى.

وأشار بحث منفصل نُشر في مجلة Pediatrics 2100 عن إصابات الأطفال بفيروس كورونا في الصين، ولاحظ وفاة واحدة بين الأطفال لطفل يبلغ من العمر 14 عامًا، ووجدت الدراسة أن أقل من 6 في المائة من الأطفال المصابين يعانون من شدة المرض بعد إصابتهم بالفيروس.

ويقول الخبراء أن هذا بمثابة تذكير بأن الأطفال ليسوا محصنين ضد الفيروس، وطالبوا الآباء توخي الحذر لحماية أطفالهم من التعرض المحتمل للإصابة بالعدوي.

وفي جميع أنحاء العالم، كانت أصغر حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورورنا هي لطفل حديث الولادة في الصين ثبتت إصابته بالفيروس بعد 30 ساعة فقط من الولادة، وتعافي تماماً من الفيروس.