وفاة 7 مصابين بكورونا في حريق مستشفى بالإسكندرية أثناء تلقيهم للعلاج

في واقعة مؤسفة بالأسكندرية، توفى صباح اليوم الاثنين 7 مصابين بفيروس كورونا المُستجد أثناء تلقيهم العلاج في مستشفى خاص بشارع محمد نجيب بحي المنتزه شرقي الإسكندرية، نتيجة حريق هائل اندلع بالمستشفى.

وكان قسم شرطة المنتزه أول إستقبل بلاغاً يفيد بإندلاع حريق بمستشفى خاص بشارع محمد نجيب بمنطقة سيدي بشر، وإنتقل مأمور وضباط القسم إلى موقع الحريق.

وتم الدفع بخمس سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق ومنع امتداده إلى مبنى المستشفى بالكامل، وعدد من سيارات الإسعاف لنقل المرضى لمستشفيات أخرى.

وتبين من الفحص أن الحريق إندلع في مكان مخصص لعزل مصابي فيروس كورونا بمستشفى البدراوي، مما أسفر عن مصرع 7 مرضى “6 رجال وسيدة” نتيجة اختناقهم دون حروق، وإصابة سبعة أخرين.

وكشفت المعاينة الأولية أن الحريق اندلع بسبب ماس كهربائي بجهاز تكييف وحدة العناية المركزة بالقسم المُخصص لعزل مرضى فيروس كورونا المُستجد، وتم تحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة أول المنتزه، للعرض على النيابة العامة للتحقيق.

وقرر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، ندب خبراء الأدلة الجنائية لرفع آثار الحريق وتحديد بدايته ونهايته، إستدعاء مدير ومسئولي المستشفى للتحقيق معهم.

كما أمر المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية بالتحفظ على ملف المستشفى بحي المنتزه أول وإحضاره إلى النيابة العامة، ومراجعة تراخيص الأمن الصناعي ومدى تطبيق إجراءات السلامة المهنية داخل المستشفى.

وأصدر المحامي العام قراراً بإستدعاء مسئولي العلاج الحر بمديرية صحة بالإسكندرية لسؤالهم عن مدى صحة التراخيص الممنوحة للمستشفى ومنها السماح بإنشاء قسم لعزل مرضى كورونا.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأحد، عن تسجيل 1265 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد المُسبب لمرض كوفيد 19، وذلك بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها للفيروس، ووفاة 81 حالة جديدة بمضاعفات الإصابة من الفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم شفاء 400 حالة من فيروس كورونا وخرجت من مستشفيات العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 17539 حالة حتى اليوم.

وأضاف “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة بتاريخ 27 مايو 2020، فإن إختفاء الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وأشار “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد التي تم تسجيلها في مصر حتى أمس الأحد، بلغ 65188 حالة من ضمنهم 17539 حالة تم شفاء، 44860 حالة تحت العلاج، و 2789 حالة وفاة.