وفاة فنى صيانة وطبيبين بمستشفى الأحرار بعد إصابتهم بفيروس كورونا

نعت مستشفى الأحرار التعليمى بالزقازيق بمحافظة الشرقية، وفاة أيمن سمير حسن الذى يعمل فنى صيانه بالمستشفى، إثر إصابته بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

وفى ذات السياق نعت نقابة الأطباء، وفاة طبيبين بمستشفى الأحرار التعليمي، نتيحة لإصابهم بفيروس كورونا، وهم الدكتور عبد الله محمد إسماعيل، أخصائي الباطنة، والدكتور محمد عزازى محمد، أخصائي الكبد والجهاز الهضمي والمناظير.

وفى سياق متصل، نعت النقابة العامة للعاملين بالعلوم الصحية، اليوم الأربعاء، وفاة صابر أحمد عبدالهادى الشلف، فنى تحاليل طبية بالمعمل الرئيسي باثولوجيا إكلينيكية بمستشفى منيل قبلى التابعة لمستشفيات جامعة القاهرة، متاثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقال أحمد الدبيكي، رئيس النقابة العامة للعاملين بالعلوم الصحية، أن استشهاد عضو جديد من العلوم الصحية، يرفع عدد الشهداء إلى 17 شهيداً، نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد- 19) أثناء تأدية عملهم، وإرتفاع عدد المصابين بين صفوف العاملين بالعلوم الصحية الى نحو 462 مصاباً.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 913 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، و59 حالة وفاة جديدة بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 591 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 26135 حالة حتى اليوم.

وأشار “مجاهد” الى أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى أمس الثلاثاء، بلغ 84843 حالة من ضمنهم 26135 حالة شفاء، و4067 حالة وفاة.