مستند: السفارة المصرية بتايلاند تعتذر عن خروج طيار مصرى مصاب بكورونا من الحجر الصحى

إعتذر المتحدث باسم مركز متابعة جائحة كورونا فى تايلاند، الدكتور تاويسين فيزانويوثين، إلى التايلانديين مرة أخرى بسبب واقعة إكتشاف إصابة طيار مصرى بفيروس كورونا وكسر إجراءات الحجر الصحى وتجول بأماكن عامه بالبلاد وهو مصاب بالفيروس، وقرأ رسالة إعتذار من السفارة المصرية خلال مؤتمر صحفى اليوم.

وقال “تاويسين”، أنه تم تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد قادمة من الخارج، لرجل يبلغ من العمر 33 عامًا وامرأة تبلغ من العمر 25 عامًا عائدين من الإمارات العربية المتحدة، وطالب يبلغ من العمر 27 عامًا عائد من مصر، و وامرأة تبلغ من العمر 51 عامًا تعاني من أعراض الحمى عائدة من الولايات المتحدة.

وأضاف “تاويسين” أن العدد الإجمالي لحالات كورونا المؤكدة في البلاد بلغ 3236، تم شفاء 3095 حالة منهم،بينما توفى 58 حالة.

وكانت تايلاند أعلنت يوم الثلاثاء الماضي، عن تسجيل سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، منهم حالة لمواطن تايلاندي يبلغ من العمر 66 عامًا عائد من الولايات المتحدة في 9 يوليو الماضي، وست حالات لمواطنين تايلانديين تتراوح أعمارهم بين 20 و32 سنة وعادوا من مصر إلى تايلاند في الثامن من يوليو الماضي، في نفس الوقت الذي تأكدت فيه حالة سابقة لطالب عائد من مصر فى نفس اليوم.

وفيما يخص قضية الطيار المصرى المصاب بكورونا وغادر البلاد قبل ظهور نتيجة التحليل الخاص به، أبلغ سائق سيارة أجرة مسؤول الصحة أنه لم يوصل الطيار المصرى فعليًا إلى المركز التجاري، ولكنه تحدث معهم لمدة خمس دقائق، مطالباً بإجراء تحليل كورونا له.

وقال “تاويسين” أن السفارة المصرية فى تايلاند أرسلت بيان رسمى لحكومة تايلاند عن واقعة خروج مجموعة الطيارين المصريين من الحجر الصحى أثناء تواجد رحلتهم ترانزيت بمطار يو تابو خلال الفترة من 8 الى 11 يوليو الماضى، وتبين فيما بعد إصابه أحدهم بفيروس كورونا.

وأضاف مدير مركز متابعة جائحة كورونا فى تايلاند، أن السفارة المصرية أفادت فى بيانها لحكومة تايلاند أنها تتعاون بشكل كامل مع الحكومة التايلاندية لكنها لم تصل إلى حد الإعتذار، وأكدت السفارة أن جميع أفراد طاقم الطائرة اجتازوا اختبار كورونا قبل مغادرتهم مصر، ويزعمون أنهم لم ينتهكوا أي قواعد، على الرغم من الأدلة على أنهم غادروا فندقهم للذهاب للتسوق في رايونغ.

وكانت الحكومة التايلاندية وجهت اللوم للسفارة المصرية يوم الثلاثاء الماضى، بسبب طاقم طيران مصري مكون من 31 شخص زاروا مقاطعة رايونغ وخالفوا الحجر الإلزامي لمدة 14 يومًا، وتبين فيما بعد إصابة أحدهم بفيروس كورونا المُستجد.

وأشارت الحكومة التايلاندية الى أن لسفارة المصرية رتبت الإقامة الفندقية للوفد المصري بدلاً من إرسالهم إلى منشأة الحجر الصحي الحكومية، حيث أن اللوائح تطلب الحجر الصحي أثناء إقامتهم لكن السفارة اتصلت بالفندق مباشرة، وعلمت فرق الصحة والأمن في وقت لاحق عن الحادث وبذلت قصارى جهدها لمواجهة ذلك.

وأشار الدكتور توايسليب فيزانويوثين، المتحدث باسم مركز إدارة جائحة كورونا فى تايلاند، إلى أن 31 من أفراد طاقم الطيران المصرى، توقفوا ترانزيت في مقاطعة رايونج الشرقية وهم في طريقهم إلى الصين، تم إكتشاف إصابة أحد أفراد طاقم الطائرة بفيروس كورونا إلا أن نتيجة التحليل ظهرت بعد أن غادرت الطائرة وبقية الطاقم من تايلاند.

وكشف الدكتور توايسليب فيزانويوثين، المتحدث باسم المركز، إن الطيار المصاب وتسعة آخرين غادروا فندق دي فاري ديفا سنترال رايونج، حيث كان من المفترض أن يظلوا في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، وزاروا متجر لايم ثونغ في 10 يوليو من الساعة 11 صباحًا إلى 2.59 مساءً.

ويواجه حوالي 1،889 شخص فى رايونج، الذين زاروا نفس مراكز التسوق في مدينة رايونج التي يطلق عليها اسم متجر لايم ثونغ، في نفس الوقت الذي زاره الطاقم المصري، خطر تفشي عدوي كورونا بينهم.

وقال تاويسين في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضى، “نعتذر عما حدث وسنأخذه درساً لنا ونعلم مدى تخوف المواطنين من الإنزلاق فى موجة ثانية من جائحة الفيروس في تايلاند”.

وأضاف المتحدث باسم مركز السيطرة والإستجابة لفيروس كورونا، أن أربعة طيارين آخرين من نفس المجموعة ذهبوا إلى سنترال رايونغ مول، وهي وجهة شهيرة للمتسوقين المحليين، من حوالي الساعة 2 مساءً إلى الساعة 6 مساءً.

وقال توايسليب أنه تم اختبار المجموعة للكشف عن فيروس كورونا في 10 يوليو – في نفس اليوم الذي غادروا فيه لزيارة مراكز التسوق – وعادوا إلى مصر في 11 يوليو، وجاءت النتيجة بعد يوم واحد بإيجابية إصابة أحد الطيارين بالفيروس.

وتابع توايسليب، إن الطيارين رفضوا في البداية إجراء اختبار لمسح الفيروس، لكنهم وافقوا في النهاية على إجراء الإختبار بعد أن تفاوض مسؤول من السفارة المصرية مع الطاقم.

وأكد مسؤولون حكوميون إنهم سيبلغون ما يقرب من 400 شخص يعتقد أنهم خالطوا الطيارين المصريين بالفندق، كما تم إغلاق 127 مدرسة في مقاطعة رايونغ كإجراء وقائي ضد تفشي محتمل للفيروس.

ونتيجة لذلك، ألغت تايلاند 8 رحلات جوية أخرى للقوات الجوية المصرية في 17-20 يوليو و25-29 يوليو الجاري، كما علقت الحكومة التايلاندية مؤقتًا دخول جميع الدبلوماسيين الأجانب وممثلي الشركات الخاصة، وتعليق الوافدين من قبل الأجانب المميزين وممثلي الأعمال بموجب ترتيبات خاصة ودبلوماسيين أجانب وأسرهم.

الطيار المصري يرتدي قميصًا برتقاليًا وقناع وجه يدخل ساحة تسوق ليمثونج في رايونج في 10 يوليو الساعة 11 صباحًا
الطيار المصري يرتدي قميصًا برتقاليًا وقناع وجه يدخل ساحة تسوق ليمثونج في رايونج في 11 يوليو الساعة 11 صباحًا

السفارة المصرية تعتذر لحكومة تايلاند بسبب طيار مصرى مصاب بفيروس كورونا السفارة المصرية تعتذر لحكومة تايلاند بسبب طيار مصرى مصاب بفيروس كورونا كسر الحجر الصحي