بعد تعيينها بـ 20 يوم.. وفاة ممرضة بفيروس كورونا أوصت بعدم دفنها ليلاً وعدم نشر صورها

نعت مديرية الصحة بالمنيا، وفاة الممرضة شروق محمد عبدالفضيل، بمستشفى سمالوط المركزي بالمنيا، متأثرة بمضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

يُذكر أن الممرضة شروق محمد، حديثة التخرج وتم تعيينها بالمستشفى منذ 20 يومًا فقط، وكانت تركت وصية للجميع في أخر منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك”، حيث أوصت فيه عدم نشر صورها، بعد وفاتها، وعدم البكاء عليها وأنها تشعر بأن العمر قريب.

وقالت “شروق” شهيدة تمريض مستشفى سمالوط المركزى فى رسالتها قبل وفاتها، “لما أموت محدش ينزل صورى لأن اى حد هينزلى صور وانا ميته مش مسمحاه ليوم القيامه وادعولى بس، ومتدفنوش الجثمان بليل مهما حصل وخليكم شويه لحد ما اتعود على المكان واقرأوا سورة يوسف على قبري عشان مخافش.”.

وأضافت “شروق” فى وصيتها، “إدعولى بالثبات عند السؤال وقررت اقول كدا لأن فعلا العمر مش مضمون ومحدش يزعل ويقولى بعد الشر وليه بتقولى كدا.”.

وتُعد وفاة الممرضة شروق محمد، هى حالة الشهادة الـ 42 بين أطقم التمريض بسبب فيروس كورونا المُستجد.

الممرضة شروق محمد عبد الفضيل، ممرضة بمستشفي سمالوط العام
الممرضة شروق محمد عبد الفضيل، ممرضة بمستشفي سمالوط العام