الشهيدة 45.. وفاة ممرضة حامل فى الشهر الثامن بفيروس كورونا

ودع طاقم التمريض شهيدة جديدة، أمس الجمعة، بوفاة منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام في الدقهلية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد، لتُصبح الشهيدة الـ 45 من أطقم التمريض فى مواجهة وباء كورونا.

وكان فريق طبى بمستشفى دكرنس العام  نجح فى إجراء ولادة عاجلة للممرضة التى كانت أتمت الشهر الثامن من حملها فى تؤام، وتم إنقاذ حياة طفليها التوأم قبل ساعات من وفاتها.

ولفظت الممرضة انفاسها الأخيره عقب إجراء عملية الولادة، والتى استمرت لمدة طويلة وسط كامل الإجراءات الوقائية، وتم انقاذ حياة طفليها التوأم وتم وضعهما فى حضانة المستشفى.

وأكد مصدر طبى بالمستشفى أن الفريق الطبى أنقذ الطفلين واجري كل المحاولات المُمكنه لإنقاذ الام، ولكن بعد إجراء الولادة توفيت الممرضة، مؤكداً انها كانت تعمل فى قسم عناية القلب ومن أفضل الممرضات فى المستشفى، وأنها أُصيبت بالفيروس نتيجة اختلاطها بأحد الحالات المصابه من المرضى.

أثناء عملية ولادة منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام
أثناء عملية ولادة منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام

شهداء التمريض بفيروس كورونا:

  1. الممرضة صفاء محمد التي تعمل بدار رعاية المعثور عليهم، بمنطقة كرموز.
  2. الممرضة سهير حلمي، والتي تعمل برعاية وحدة الحروق بمستشفى الدمرداش.
  3. الممرضة عطيات محمد عربود، بمستشفى الصدر بدمنهور.
  4. إبتسام عبد الفتاح إبراهيم، الممرضة بمستشفى الصدر بالمحلة الكبرى.
  5. عواطف عبد الصادق أحمد البرماوى، الممرضة بمستشفيات جامعة الزقازيق.
  6. الممرضة سهام محمد عبده، 57 سنة، التي تعمل بمركز الكلى والمسالك البولية بمستشفي جامعة المنصورة.
  7. فنى التمريض السيد محمد المحسناوى إثر إصابته بالفيروس أثناء عملة بمستشفي النجيلة بمرسي مطروح.
  8. الممرضة ماجدة محمد، مستشفى بولاق الدكرور.
  9. أخصائي التمريض أحمد بدر الذي توفي نتيجة ضغط العمل بمستشفى العزل التابع لجامعة الزقازيق.
  10. الممرض ايليا عبده تواضروس، 46 سنة، ممرض بوحدة الخزان شرق بأسوان، وتوفي داخل مستشفى العزل بمنطقة الصداقة.
  11. الممرضة ايمان مصطفى، ممرضه بمعهد الكبد القومي بشبين الكوم.
  12. الممرضة رشا أحمد مسؤولة قسم الجراحة في مستشفي النصر بحلوان.
  13. الممرضة شيماء عيد بمستشفى النصر حلوان.
  14. الممرضة سمر محمد بمستشفى قليوب التخصصي.
  15. الممرضة هدى عبده، بمستشفي هليوبوليس.
  16. الممرضة منى علي أحمد محمد بمستشفى ههيا المركزي.
  17. الممرضة كوثر علي محمد تعمل رئيس تمريض قسم الأشعة بمستشفى بني سويف التخصصي.
  18. الممرضة فوقية شوقي، تعمل بقسم رعاية الأطفال بالمستشفى العام بالسويس.
  19. الممرضة نرمين زكريا، 32 سنة، بمستشفي إدفو المركزي.
  20. فاطمة سيد أحمد، والتى كانت تعمل ممرضة بمستشفى جراحات اليوم الواحد بمدينة نصر.
  21. الممرضة عفاف برغش، أخصائية التمريض بمستشفى دمنهور التعليمي.
  22. الممرضة نجلاء عبدالوهاب شعلة، مشرفة تمريض بمستشفي كفر الدوار، وأخصائيه التمريض بقسم عنايه القلب.
  23. سعاد بيومي عبدالسلام، فني أول تمريض بمستشفيات الزقازيق الجامعية.
  24. زينب عبدالله نجار، 49 سنة، ممرضة بمستشفى التأمين الصحي بأسوان.
  25. سمية يوسف، وكيلة التمريض بمستشفي بنها التعليمي.
  26. ثناء توفيق البستاوى الممرضه بالمعهد الطبي القومي بدمنهور.
  27. الممرضة ولاء خالد، 20 سنة، ممرضة بمستشفى السويس العام.
  28. الممرضة حُسنة أنور أحمد موسى، 31 سنة، الممرضة بقسم العمليات بمركز أورام أسوان.
  29. عبير محمد السيد، الممرضة بمستشفى شربين العام.
  30. ممرضه بمستشفى المنصورة التخصصى.
  31. ياسمين أشرف، ممرضة بقسم الباطنة بمستشفي النيل للتأمين الصحي بشبرا الخيمة.
  32. محمود محمد، تمريض بمستشفى السلام الدولي بالمعادي.
  33. شروق محمد عبد الفضيل، ممرضة حديثة التخرج بمستشفي سمالوط العام.
  34. عمر عامر أحمد سلطان ممرض بقسم العمليات بمستشفى الفرافرة بالوادى الجديد.
  35. آمنه جبريل، الممرضة بمستشفى سيدى بشر الملكي بالاسكندرية.
  36. منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام.

وفاة طبيب الغلابة بالدقهلية بفيروس كورونا

كما شهدت محافظة الدقهلية، أمس الجمعة، وفاة الدكتور علي المرسي، إستشاري النساء والتوليد، والملقب بـ “طبيب الغلابة”، نتيجة مضاعفات إصابته من فيروس كورونا المُستجد المُسبب لمرض كوفيد-19.

وقال الدكتور أسامه الشحات نقيب أطباء الدقهلية، أن الدكتور على المرسى أصيب بفيروس كورونا منذ إسبوعين نتيجة مخالطته لحالة مصابة بالفيروس بمستشفى المنزلة.

وأضاف “الشحات”، أن الشهيد دخل قسم العزل بمستشفى المنصورة الدولى، عقب تأكيد إصابته بفيروس كورونا، ثم تم نقله لمستشفى العزل بتمى الأمديد بعد تدهور حالته الصحية، وقضى بها إسبوعين، ولكن حالته تدهورت وتوفى اليوم داخل غرفة العناية المركزة.

وكان للدكتور على المرسي طبيب النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزي  مواقف إنسانية كثيرة مع المرضي سواء بالمستشفى أو عيادته الخاصة، حيث كان يرفض تقاضى أجر من أي مريضة فقير، بل وكان يذهب إلى أي مريضة متعثرة مادياً إلى منزلها للكشف عليها دون أجر، مما لقبه أهالي المحافظة بطبيب الغلابة.

وتأتي وفاة الدكتور على المرسي حالة الوفاة الـ 17 بين أطباء محافظة الدقهليه بسبب فيروس كورونا المُستجد، وحالة الوفاة الـ 172 بين أطباء مصر بالفيروس.