بالأسماء.. الأطقم الطبية تقدم 12 شهيد بفيروس كورونا خلال عيد الأضحى

قدمت الأطقم الطبية 12 شهيد فى معركتهم ضد وباء فيروس كورونا المُستجد خلال ايام عيد الأضحى المبارك، توفوا نتيجة مضاعفات إصابتهم بفيروس كورونا أثناء عملهم، من بينهم 6 أطباء و2 من طاقم التمريض وثلاثة من الصيادلة وإدارى.

وكان أول شهداء فيروس كورونا فى عيد الأضحى، بوفاة الدكتور سلامه لويس، إستشارى الأمراض الصدرية بالقاهرة، ورئيس قسم الصدر السابق بمستشفى صدر العباسية، والذى توفى ليلة وقفة عيد الأضحي، يوم الخميس الماضى، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا نتيجة مخالطه مصابى كورونا من خلال عمله بعيادته الخاصة.

وفى محافظة الدقهلية سادت حالة من الحزن فى أول أيام عيد الأضحى المبارك عقب الإعلان عن وفاة الدكتور علي المرسي، إستشاري النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزى، والملقب بـ “طبيب الغلابة”، نتيجة مضاعفات إصابته من فيروس كورونا المُستجد المُسبب لمرض كوفيد-19.

وقال الدكتور أسامه الشحات نقيب أطباء الدقهلية، أن الدكتور على المرسى دخل قسم العزل بمستشفى المنصورة الدولى، عقب تأكيد إصابته بفيروس كورونا، ثم تم نقله لمستشفى العزل بتمى الأمديد بعد تدهور حالته الصحية، وقضى بها إسبوعين، ولكن حالته تدهورت وتوفى داخل غرفة العناية المركزة.

وكان للدكتور على المرسي طبيب النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزي مواقف إنسانية كثيرة مع المرضي سواء بالمستشفى أو عيادته الخاصة، حيث كان يرفض تقاضى أجر من أي مريضة فقير، بل وكان يذهب إلى أي مريضة متعثرة مادياً إلى منزلها للكشف عليها دون أجر، مما لقبه أهالي المحافظة بطبيب الغلابة.

وفى ثانى أيام عيد الأضحي، نعت الإدارة الصحية بإدكو بمحافظة البحيرة شهيد الأطباء بفيروس كورونا، الدكتور محمد ندير توتو، إخصائي الأمراض الصدرية بمستشفى صدر المعمورة، والذى توفى يوم السبت الماضي، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19).

كما شهدت مدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية فى ثاني أيام العيد، وفاة الدكتور مجدى الدميري، إستشارى المسالك البولية بمستشفى المحلة العام بمحافظة الغربية.

وتوفى صباح اليوم الأحد، الأستاذ الدكتور عبدالوهاب السعدنى، إستشاري ورئيس قسم عناية الأطفال بمستشفى المنصورة العام الجديد ” الدولى سابقاً”، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، ليُصبح شهيد الأطباء الـ 176 فى معركة الأطباء ضد كورونا.

ونعى الدكتور سعد عبد اللطيف مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، وجميع العاملين بالقطاع الصحى، في بيان اليوم الأحد، الدكتور عبد الوهاب السعدنى، والذى وافته المنية متأثراً بإصابته بفيروس كورونا داخل العزل الصحى بمستشفى الصدر بالمنصورة.

وكان الدكتور عبد الوهاب السعدنى شعر بأعراض الإصابة بالفيروس منذ إسبوعين، وأكدت الفحوصات الطبية إيجابية إصابته بكورونا، وتم نقله الى قسم العزل بمستشفى الصدر بالمنصورة لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمه، ولكن تدهورت حالته الصحية ودخل غرفة العناية المركزة حتى لفظ انفاسه الأخيره صباح اليوم.

وفى رابع أيام عيد الأضحى المبارك، توفى الدكتور حسن حمزة، مدير مستشفى الجلدية سابقًا بمحافظة قنا، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا فى عزل مستشفى إسنا التخصصى.

شهداء الصيادلة:

وتوفى يوم الأحد، ثالث أيام عيد الأضحى، الصيدلي محمد حمزه من قرية منشاة سلطان التابعة لمركز منوف بالمنوفية، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، ليُصبح الشهيد الـ 37 بين صيادلة مصر بسبب فيروس كورونا.

وفى ثاني أيام عيد الأضحى، توفى الدكتور سعد لبيب، صاحب ومدير صيدلية بمحافظة الشرقية.

وفى أول أيام عيد الأضحي المبارك، توفى الدكتور الصيدلى علاء عامر، من الإسماعيلية ورئيس مجلس إدارة مركز شباب سرابيوم.

شهداء التمريض:

قدم طاقم التمريض شهيدة أول أيام عيد الأضحى المبارك، بوفاة منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام في الدقهلية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وكان فريق طبى بمستشفى دكرنس العام نجح فى إجراء ولادة عاجلة للممرضة التى كانت أتمت الشهر الثامن من حملها فى تؤام، وتم إنقاذ حياة طفليها التوأم قبل ساعات من وفاتها.

وأكد مصدر طبى بالمستشفى أن الفريق الطبى أنقذ الطفلين واجري كل المحاولات المُمكنه لإنقاذ الام، ولكن بعد إجراء الولادة توفيت الممرضة، مؤكداً انها كانت تعمل فى قسم عناية القلب ومن أفضل الممرضات فى المستشفى، وأنها أُصيبت بالفيروس نتيجة اختلاطها بأحد الحالات المصابه من المرضى.

كما نعت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، شهيدة التمريض الـ 46 بفيروس كورونا المُستجد، بوفاة الممرضة هدي صلاح، ممرضة رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار، والتي توفيت صباح يوم الأحد، نتيجة مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

كما أعلنت جامعة المنصورة، أول أيام عيد الأضحي، وفاة المهندس عصام جمعه، مدير الإدارة الهندسية بمستشفى الأطفال الجامعى متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد يومين فقط من حجزه بالحجر الصحي بالجامعة.

شهداء من الأطقم الطبية بفيروس كورونا خلال عيد الأضحي:

1- الدكتور علي المرسي، إستشاري النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزي بالدقهلية.
2- الدكتور مجدى الدميري، إستشارى المسالك البولية بمستشفى المحلة العام بمحافظة الغربية.
3- الدكتور محمد ندير توتو، إخصائي الأمراض الصدرية بمستشفى صدر المعمورة.
4- الدكتور سلامه لويس، إستشارى الأمراض الصدرية بالقاهرة، ورئيس قسم الصدر السابق بمستشفى صدر العباسية.
5- الدكتور عبدالوهاب السعدنى، إستشاري ورئيس قسم عناية الأطفال بمستشفى المنصورة العام الجديد ” الدولى سابقاً”.
6- الدكتور حسن حمزة، إستشارى الجلدية ومدير مستشفى الجلدية سابقًا بمحافظة قنا.
7- الصيدلى علاء عامر، من الإسماعيلية.
8- الصيدلي محمد حمزه، من المنوفية.
9- الصيدلى سعد لبيب، صاحب ومدير صيدلية بمحافظة الشرقية
10- منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام.
11- هدي صلاح، ممرضة رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار.
12- المهندس عصام جمعه، مدير الإدارة الهندسية، بمستشفى الأطفال الجامعى بالمنصورة.