الشهيدة 46.. وفاة ممرضة بمعهد القلب بفيروس كورونا تاركه 3 أطفال

نعت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، شهيدة التمريض الـ 46 بفيروس كورونا المُستجد، بوفاة الممرضة هدي صلاح، ممرضة رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار، والتي توفيت صباح اليوم الأحد، نتيجة مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وتقدم الأستاذ الدكتور محمد فوزى السودة، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، والسادة نواب رئيس الهئية وجميع العاملين بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيدة، داعين الله عزّ وجلّ أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يُسكنها فسيح جناته، وأن يُلهم أسرتها وأصدقائها وزملاؤها خالص الصبر والسلوان.

كما نعى الدكتور جمال شعبان العميد السابق للمعهد القومى للقلب بإمبابة، الممرضة هدى صلاح، قائلاً أنها من أبطال تمريض معهد القلب القومي من شهداء كورونا، وكانت تتمتع بالكفاءة والإخلاص والتفاني والرحمة، وأشار الى أنها في تسجيلها الصوتي الأخير إستودعت أطفالها المكلومين عند الله.

ونشر الدكتور محمد رضوان أخصائي القلب بمعهد القلب القومي، رسالة أرسلتها الشهيدة هدى صلاح، لزملائها بالمعهد قبل وفاتها بفيروس كورونا، حيث حرصت من خلالها توصيتهم على أبنائها.

وقالت هدى صلاح في رسالتها، “السلام عليكم أنا هدى صلاح، أنا في الرعايه على cpap، ومبسوطة أن التليفون دخل لي، وشكراً لكل من ساعد في دخوله وأنا في حالتي دي، علشان أعرف أشكركم جميعاً رغم الكتابة صعبة أوي، بس لازم أشكركم جميعاً لاهتمامكم”.

وأضافت هدي صلاح، “مبسوطة لما سمعت صوت الدكتورة راندا في اسبيكر تليفون مدير مستشفى علشاني، الحمد لله على كل حال راضيه بقضاء الله، رغم إني سمعت في مرور النهاردة إني عايشة على 7% من الرئة، بس الحمد لله، يمكن معرفش أكتب تاني، وأشوفكم تاني علشان أشكركم، الحمد لله سامحوني لومش بعرف أرد عليكم علشان الـcpap”.

وتابعت الممرضة رسالتها لزملائها قائلة، “كان نفسي أدخل إبني المدرسة سامحني يا سيف يابني الصغير، أول سنة السنة دي كان نفسي أدخلة أول سنة المدرسة وأجيب لبس المدرسة زي أخواتة، مش مهم لبس العيد، ما كده مش كل عيد لبس علشان الظروف يابني، لكن المدرسة معلش لو مقدرتش والموت خدني منك”.

ووجهت رسالتها لأبنها الكبير قائلة، “سامحني يا يوسف، ابني الكبير خامسة إبتدائي لو مقدرتش المره دا كمان مفيش كوره ولا نادي، كان نفسه يطلع دكتور، وياسين إبني رابعة إبتدائي اكيد لو الموت سابقني، أكيد أخواتي في المعهد، هيسألوا عليه في المدرسة ابن خلدون، معلش يا أمي ويا أبي أنا الكبيرة، بس غصب عني اكيد ربنا موجود معاكم من بعدي”.

وكان طاقم التمريض قدم شهيدة أخرى، أول أيام عيد الأضحى المبارك، يوم الجمعة الماضى، بوفاة منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام في الدقهلية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وكان فريق طبى بمستشفى دكرنس العام  نجح فى إجراء ولادة عاجلة للممرضة التى كانت أتمت الشهر الثامن من حملها فى تؤام، وتم إنقاذ حياة طفليها التوأم قبل ساعات من وفاتها.

ولفظت الممرضة أنفاسها الأخيره عقب إجراء عملية الولادة، والتى استمرت لمدة طويلة وسط كامل الإجراءات الوقائية، وتم انقاذ حياة طفليها التوأم وتم وضعهما فى حضانة المستشفى.

وأكد مصدر طبى بالمستشفى أن الفريق الطبى أنقذ الطفلين واجري كل المحاولات المُمكنه لإنقاذ الام، ولكن بعد إجراء الولادة توفيت الممرضة، مؤكداً انها كانت تعمل فى قسم عناية القلب ومن أفضل الممرضات فى المستشفى، وأنها أُصيبت بالفيروس نتيجة اختلاطها بأحد الحالات المصابه من المرضى.

وفى سياق متصل، قدم الجيش الأبيض من الأطقم الطبية الشهيد الصيدلي محمد حمزه من قرية منشاة سلطان التابعة لمركز منوف بالمنوفية، والذى توفى اليوم متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، ليُصبح الشهيد الـ 37 بين صيادلة مصر بسبب فيروس كورونا.

كما نعى الدكتور سعد عبد اللطيف مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، وجميع العاملين بالقطاع الصحى، في بيان اليوم الأحد، الدكتور عبد الوهاب السعدنى، إستشاري ورئيس قسم عناية الأطفال بمستشفى المنصورة العام الجديد ” الدولى سابقاً”، والذى توفى صباح اليوم، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا داخل العزل الصحى بمستشفى الصدر بالمنصورة.

وكان الدكتور عبد الوهاب السعدنى شعر بأعراض الإصابة بالفيروس منذ إسبوعين، وأكدت الفحوصات الطبية إيجابية إصابته بكورونا، وتم نقله الى قسم العزل بمستشفى الصدر بالمنصورة لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمه، ولكن تدهورت حالته الصحية ودخل غرفة العناية المركزة حتى لفظ انفاسه الأخيره صباح اليوم.

وتأتي وفاة الدكتور عبدالوهاب السعدنى حالة الوفاة الثامنة عشر بين أطباء الدقهلية، وكانت أخر وفاة بين أطباء الدقهلية أول أيام عيد الأضحي المبارك، بوفاة الدكتور علي المرسي، إستشاري النساء والتوليد، والملقب بـ “طبيب الغلابة”، نتيجة مضاعفات إصابته من فيروس كورونا المُستجد.

شهداء التمريض بفيروس كورونا:

  1. الممرضة صفاء محمد التي تعمل بدار رعاية المعثور عليهم، بمنطقة كرموز.
  2. الممرضة سهير حلمي، والتي تعمل برعاية وحدة الحروق بمستشفى الدمرداش.
  3. الممرضة عطيات محمد عربود، بمستشفى الصدر بدمنهور.
  4. إبتسام عبد الفتاح إبراهيم، الممرضة بمستشفى الصدر بالمحلة الكبرى.
  5. عواطف عبد الصادق أحمد البرماوى، الممرضة بمستشفيات جامعة الزقازيق.
  6. الممرضة سهام محمد عبده، 57 سنة، التي تعمل بمركز الكلى والمسالك البولية بمستشفي جامعة المنصورة.
  7. فنى التمريض السيد محمد المحسناوى إثر إصابته بالفيروس أثناء عملة بمستشفي النجيلة بمرسي مطروح.
  8. الممرضة ماجدة محمد، مستشفى بولاق الدكرور.
  9. أخصائي التمريض أحمد بدر الذي توفي نتيجة ضغط العمل بمستشفى العزل التابع لجامعة الزقازيق.
  10. الممرض ايليا عبده تواضروس، 46 سنة، ممرض بوحدة الخزان شرق بأسوان، وتوفي داخل مستشفى العزل بمنطقة الصداقة.
  11. الممرضة ايمان مصطفى، ممرضه بمعهد الكبد القومي بشبين الكوم.
  12. الممرضة رشا أحمد مسؤولة قسم الجراحة في مستشفي النصر بحلوان.
  13. الممرضة شيماء عيد بمستشفى النصر حلوان.
  14. الممرضة سمر محمد بمستشفى قليوب التخصصي.
  15. الممرضة هدى عبده، بمستشفي هليوبوليس.
  16. الممرضة منى علي أحمد محمد بمستشفى ههيا المركزي.
  17. الممرضة كوثر علي محمد تعمل رئيس تمريض قسم الأشعة بمستشفى بني سويف التخصصي.
  18. الممرضة فوقية شوقي، تعمل بقسم رعاية الأطفال بالمستشفى العام بالسويس.
  19. الممرضة نرمين زكريا، 32 سنة، بمستشفي إدفو المركزي.
  20. فاطمة سيد أحمد، والتى كانت تعمل ممرضة بمستشفى جراحات اليوم الواحد بمدينة نصر.
  21. الممرضة عفاف برغش، أخصائية التمريض بمستشفى دمنهور التعليمي.
  22. الممرضة نجلاء عبدالوهاب شعلة، مشرفة تمريض بمستشفي كفر الدوار، وأخصائيه التمريض بقسم عنايه القلب.
  23. سعاد بيومي عبدالسلام، فني أول تمريض بمستشفيات الزقازيق الجامعية.
  24. زينب عبدالله نجار، 49 سنة، ممرضة بمستشفى التأمين الصحي بأسوان.
  25. سمية يوسف، وكيلة التمريض بمستشفي بنها التعليمي.
  26. ثناء توفيق البستاوى الممرضه بالمعهد الطبي القومي بدمنهور.
  27. الممرضة ولاء خالد، 20 سنة، ممرضة بمستشفى السويس العام.
  28. الممرضة حُسنة أنور أحمد موسى، 31 سنة، الممرضة بقسم العمليات بمركز أورام أسوان.
  29. عبير محمد السيد، الممرضة بمستشفى شربين العام.
  30. ممرضه بمستشفى المنصورة التخصصى.
  31. ياسمين أشرف، ممرضة بقسم الباطنة بمستشفي النيل للتأمين الصحي بشبرا الخيمة.
  32. محمود محمد، تمريض بمستشفى السلام الدولي بالمعادي.
  33. شروق محمد عبد الفضيل، ممرضة حديثة التخرج بمستشفي سمالوط العام.
  34. عمر عامر أحمد سلطان ممرض بقسم العمليات بمستشفى الفرافرة بالوادى الجديد.
  35. آمنه جبريل، الممرضة بمستشفى سيدى بشر الملكي بالاسكندرية.
  36. منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام.
  37. هدي صلاح، ممرضة رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار.