خلال إسبوع العيد.. وفاة 20 طبيب وصيدلى وممرضة بفيروس كورونا

قدمت الأطقم الطبية 20 شهيد فى معركتهم ضد فيروس كورونا المُستجد، خلال إسبوع عيد الأضحى المبارك، بداية من يوم الخميس الماضى ليلة وقفة عيد الأضحى وحتى أمس الخميس، حيث توفى 10 أطباء و5 صيادلة و4 ممرضات، ومدير الإدارة الهندسية بأحد المستشفيات الجامعية، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المُستجد.

وكان أول شهداء الأطقم الطبية خلال هذا الإسبوع الحزين على أعضاء المهن الطبية، وفاة الدكتور سلامه لويس، إستشارى الأمراض الصدرية بالقاهرة، ورئيس قسم الصدر السابق بمستشفى صدر العباسية، والذى توفى ليلة وقفة عيد الأضحي، يوم الخميس الماضى، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا نتيجة مخالطه مصابى كورونا من خلال عمله بعيادته الخاصة.

وفى محافظة الدقهلية سادت حالة من الحزن فى أول أيام عيد الأضحى المبارك عقب الإعلان عن وفاة الدكتور علي المرسي، إستشاري النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزى، والملقب بـ “طبيب الغلابة”، نتيجة مضاعفات إصابته من فيروس كورونا المُستجد المُسبب لمرض كوفيد-19.

وقال الدكتور أسامه الشحات نقيب أطباء الدقهلية، أن الدكتور على المرسى دخل قسم العزل بمستشفى المنصورة الدولى، عقب تأكيد إصابته بفيروس كورونا، ثم تم نقله لمستشفى العزل بتمى الأمديد بعد تدهور حالته الصحية، وقضى بها إسبوعين، ولكن حالته تدهورت وتوفى داخل غرفة العناية المركزة.

وكان للدكتور على المرسي طبيب النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزي مواقف إنسانية كثيرة مع المرضي سواء بالمستشفى أو عيادته الخاصة، حيث كان يرفض تقاضى أجر من أي مريضة فقير، بل وكان يذهب إلى أي مريضة متعثرة مادياً إلى منزلها للكشف عليها دون أجر، مما لقبه أهالي المحافظة بطبيب الغلابة.

وفى ثانى أيام عيد الأضحي، نعت الإدارة الصحية بإدكو بمحافظة البحيرة شهيد الأطباء بفيروس كورونا، الدكتور محمد ندير توتو، إخصائي الأمراض الصدرية بمستشفى صدر المعمورة، والذى توفى يوم السبت الماضي، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19).

كما شهدت مدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية فى ثاني أيام العيد، وفاة الدكتور مجدى الدميري، إستشارى المسالك البولية بمستشفى المحلة العام بمحافظة الغربية.

وتوفى صباح يوم الأحد الماضى، الأستاذ الدكتور عبدالوهاب السعدنى، إستشاري ورئيس قسم عناية الأطفال بمستشفى المنصورة العام الجديد ” الدولى سابقاً”، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وكان الدكتور عبد الوهاب السعدنى شعر بأعراض الإصابة بالفيروس قبل وفاته بإسبوعين، وأكدت الفحوصات الطبية إيجابية إصابته بكورونا، وتم نقله الى قسم العزل بمستشفى الصدر بالمنصورة لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمه، ولكن تدهورت حالته الصحية ودخل غرفة العناية المركزة حتى لفظ انفاسه الأخيره صباح يوم الأحد الماضى.

وفى يوم الإثنين الماضي، رابع أيام عيد الأضحى المبارك، توفى الدكتور حسن حمزة، مدير مستشفى الجلدية سابقًا بمحافظة قنا، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا فى عزل مستشفى إسنا التخصصى.

وكان الدكتور حسن حمزة شعر بأعراض الإصابة بفيروس كورونا قبل وفاته بأيام، وتم نقله إلى مستشفى قنا العام، ثم إلى عزل مستشفى إسنا، لعدم إستقرار حالته الصحية، وتم حجزه بغرفة العناية المركزة حتى وافته المنيه مساء الإثنين الماضى.

وتقدم الدكتور راجى تواضروس، وكيل وزارة الصحة بقنا، وجميع العاملين بالقطاع الطبى بخالص العزاء والمواساه لأسرة الطبيب حسن حمزة، أحد شيوخ الطب بقنا، ومدير مستشفى الجلدية سابقًا.

وقدم وكيل وزارة الصحة بقنا، تعازيه لأسرة الفقيد وإلي جميع الفرق الطبية بمحافظة قنا في وفاة أحد شيوخ وأعمدة قنا فى المجال الطبي.

وفى يوم الأربعاء الماضي، نعت جامعة الإسكندرية برئاسة الدكتور عصام الكردي، وكلية الطب برئاسة الدكتور وائل نبيل عبد السلام، عميد الكلية، والوكلاء، ونقابة أطباء الإسكندرية، الدكتور عبد المنعم كامل ربيع، أستاذ أمراض الصدر والحساسية ورئيس قسم الصدر الأسبق بكلية الطب، والذى توفى اليوم متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

كما نعى عدد كبير من أطباء وأهالى مدينة الدلنجات بالبحيرة موطن الشهيد عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، الدكتور عبد المنعم ربيع، مؤكدين بأنه كان طبيب بدرجة إنسان، وكان يقوم بالكشف الطبي مجاناً للمرضى الغير قادرين، سائلين الله أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه الفردوس الأعلى.

ونعت نقابة الأطباء أمس الخميس وفاة 3 أطباء بفيروس كورونا وهم، الدكتور جمال سليمان توفيق سليم، إستشارى أمراض الباطنة والقلب بمرسى مطروح، والدكتور علاء عبدالكريم عبدالمجيد حمدان، إستشاري جراحة العظام بمستشفى ديروط المركزي، والدكتور أحمد عبد العزيز أحمد حسنين، أخصائي طب الأطفال في مستشفى قليوب التخصصي.

شهداء الأطباء خلال إسبوع العيد

  1. الدكتور علي المرسي، إستشاري النساء والتوليد بمستشفى المنزلة المركزي بالدقهلية.
  2. الدكتور مجدى أمين الدميري، إستشارى المسالك البولية بمستشفى المحلة العام بمحافظة الغربية.
  3. الدكتور محمد ندير توتو، إخصائي الأمراض الصدرية بمستشفى صدر المعمورة.
  4. الدكتور سلامه لويس، إستشارى الأمراض الصدرية بالقاهرة، ورئيس قسم الصدر السابق بمستشفى صدر العباسية.
  5. الدكتور عبدالوهاب السعدنى، إستشاري ورئيس قسم عناية الأطفال بمستشفى المنصورة العام الجديد ” الدولى سابقاً”.
  6. الدكتور حسن حمزة، إستشارى الجلدية ومدير مستشفى الجلدية سابقًا بمحافظة قنا.
  7. الدكتور جمال سليمان توفيق سليم، إستشارى أمراض الباطنة والقلب بمرسى مطروح.
  8. الدكتور عبد المنعم كامل ربيع، أستاذ أمراض الصدر والحساسية، ورئيس قسم الصدر الأسبق بكلية الطب جامعة الإسكندرية.
  9. الدكتور علاء عبدالكريم عبدالمجيد حمدان، إستشاري جراحة العظام بمستشفى ديروط المركزي.
  10. دكتور أحمد عبد العزيز أحمد حسنين، أخصائي طب الأطفال في مستشفى قليوب التخصصي.

شهداء الصيادلة خلال إسبوع العيد

نعى صيادلة مصر خلال هذا الإسبوع خمسة شهداء جدد من صفوفهم توفوا خلال الإسبوع الماضي متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المُستجد أُصيبوا بالفيروس من خلال مخالطتهم للمرضى المترددين على الصيدليات الخاصة بهم لصرف العلاج ومن خلال عملهم بمستشفيات عزل مصابي كورونا.

حيث نعت نقابة صيادلة المنيا أول أمس الأربعاء، الدكتور الصيدلى حنا نجيب عبدالله، بمستشفى بني مزار العام، والذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا المُستجد، أثناء عمله بمستشفى العزل بملوى.

وكان الدكتور حنا نجيب عبدالله، الصيدلي بمستشفى بني مزار العام، تم إنتدابه للعمل ضمن الفريق الطبى بمستشفى عزل ملوي لعلاج مصابي فيروس كورونا، وأُصيب خلال عمله وتوفى متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، ليرتفع شهداء الصيادلة بفيروس كورونا الى 41 شهيد.

وتوفى يوم الثلاثاء الماضى، الصيدلي هاشم السيد عبده حنور، أحد صيادله كفر الزيات بالغربية، أثناء إحتجازه بمستشفي عزل كفر الزيات لتلقى العلاج من فيروس كورونا.

وتوفى يوم الأحد الماضى، الصيدلي محمد حمزه من قرية منشاة سلطان بمركز منوف بالمنوفية، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وكانت أعراض المرض ظهرت على الدكتور محمد حمزة منذ أسابيع، وبعد إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية، تبين إيجابية إصابته بفيروس كورونا، وتم عزله فى مستشفي منوف، وبعد تدهور حالته الصحية تم إدخاله لغرفه العناية المركزة ووضعه على جهاز التنفس الصناعى حتى توفى يوم الأحد الماضى.

وأصدرت مستشفى منوف العام، بيانًا نعت فيه الصيدلي محمد حمزه، زوج أخصائية الأطفال بالمستشفى، عقب وفاته بعد تواجده لفترة كبيرة داخل العناية المركزة بالمستشفى في صراع مع فيروس كورونا المُستجد.

وفى ثانى أيام عيد الأضحى، يوم السبت الماضي، توفى الصيدلى سعد لبيب النجدى صاحب ومدير صيدلية بمحافظة الشرقيه متأثراً بإصابته بكورونا.

وفى أول أيام عيد الأضحى، يوم الجمعة الماضى، توفى الصيدلى علاء عامر، صاحب ومدير صيدلية فى الإسماعيلية ورئيس مجلس إدارة مركز شباب سرابيوم.

    1. الصيدلى علاء عامر، من الإسماعيلية.
    2. الصيدلي محمد حمزه، من المنوفية.
    3. الصيدلى سعد لبيب النجدى من الشرقيه.
    4. صيدلى هاشم السيد عبده حنور من الغربيه.
    5. صيدلى حنا نجيب عبدالله، بمستشفى بني مزار العام زمنتدب بمستشفى عزل ملوى.

شهداء التمريض خلال إسبوع العيد

ونعى موظفو مكتب الصحة أول كفر الدوار شهيدة التمريض الـ 48 بفيروس كورونا، بوفاة الممرضة إحسان محمد الحلو عن عمر ينهاز 58 عاماً، أمس الخميس، إثر إصابتها بفيروس كورونا المُستجد، وتوفيت اليوم الخميس داخل مستشفى مبرة كفر الدوار.

وكانت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، نعت شهيدة التمريض بفيروس كورونا المُستجد، يوم الأحد الماضى، بوفاة الممرضة هدي صلاح، ممرضة رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار، والتي توفيت نتيجة مضاعفات إصابتها للمرة الثانية بفيروس كورونا المُستجد.

وقالت الدكتورة عبلة عاطف خليل، رئيس قسم التخدير في معهد القلب القومى، إن الزميلة هدى صلاح توفيت بعد اصابتها بالكوقيد 19 للمرة الثانيه خلال شهر، وأن المرة الثانية كانت أشد شراسة وفتكاً من المرة الاولى، حيث تعافت فى المنزل فى أول مرة.

وتابعت “خليل”، بينما الإصابة الثانية كانت بأعراض أقوى وأشرس استدعت دخولها المستشفى، داعية لها بالرحمة، ونشرت رسالتها الاخيرة على تطبيق الواتسآب لزملائها لتوصيهم على أبناءها.

ونعت نقابة تمريض كفر الشيخ، الشهيدة شيماء محروس عبد القدوس، رئيسة تمريض بعمليات مستشفى العبور للتأمين الصحي بمدينة كفر الشيخ، والتي توفيت صباح يوم الثلاثاء الماضى بمستشفى العزل ببلطيم بسبب أصابتها للمرة الثانية بفيروس كورونا.

وكانت الممرضة شيماء محروس، البالغة من العمر 36 سنة، قد تعرضت للإصابة بالفيروس أثناء عملها في بداية شهر يوليو الماضي، وتم نقلها الى قسم العزل بمستشفى الحميات، وتم عمل مسحات تحليل كورونا لها حتى تم شفائها، ولكنها تعرضت مرة ثانية للإصابة بالفيروس.

وتدهورت حالتها الصحية فى مستشفى العزل ببلطيم، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي بالعناية المركزة، حتى توفيت اليوم، وتم نقل جثمانها بسيارة اسعاف لدفنها بمسقط رأسها بقرية شنو مركز كفر الشيخ، وسط إجراءات احترازية ووقائية.

وفى أول أيام عيد الأضحى، يوم الجمعة الماضي،توفيت منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام في الدقهلية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وكان فريق طبى بمستشفى دكرنس العام نجح فى إجراء ولادة عاجلة للممرضة التى كانت أتمت الشهر الثامن من حملها فى تؤام، وتم إنقاذ حياة طفليها التوأم قبل ساعات من وفاتها.

ولفظت الممرضة انفاسها الأخيره عقب إجراء عملية الولادة، والتى استمرت لمدة طويلة وسط كامل الإجراءات الوقائية، وتم انقاذ حياة طفليها التوأم وتم وضعهما فى حضانة المستشفى.

وأكد مصدر طبى بالمستشفى أن الفريق الطبى أنقذ الطفلين واجري كل المحاولات المُمكنه لإنقاذ الام، ولكن بعد إجراء الولادة توفيت الممرضة، مؤكداً انها كانت تعمل فى قسم عناية القلب ومن أفضل الممرضات فى المستشفى، وأنها أُصيبت بالفيروس نتيجة إختلاطها بأحد الحالات المصابه من المرضى.

  1. منيرة محمد محمود، إخصائية التمريض بقسم عناية القلب بمستشفى دكرنس العام.
  2. الممرضة هدي صلاح، ممرضة رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار.
  3. شيماء محروس عبد القدوس، رئيسة تمريض بعمليات مستشفى العبور للتأمين الصحي بمدينة كفر الشيخ.
  4. إحسان محمد الحلو الممرضة بمكتب صحة أول كفر الدوار.

شهداء الإداريين بالمستشفيات

وكانت جامعة المنصورة، نعت أول أيام عيد الأضحي، المهندس عصام جمعه، مدير الإدارة الهندسية بمستشفى الأطفال الجامعى، الذى توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد يومين فقط من حجزه بالحجر الصحي بمستشفى الجامعة.