الشهيدة 50.. وفاة ممرضة بمستشفى حميات المحلة بفيروس كورونا

نعت مستشفى حميات المحلة، شهيدة التمريض الـ 50، بوفاة حنان عبدالعزيز، ممرضة بقسم العناية المركزة بالمستشفى، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وشعرت الممرضة حنان عبدالعزيز بأعراض المرض منذ أيام، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، تبين إيجابية إصابتها بفيروس كورونا، وتم نقلها الى مبنى العزل بالمستشفي، وتوفيت نتيجة مضاعفات الإصابة بالفيروس.

وكانت الممرضة حنان تعمل بقسم العناية المركزة في مبني عزل مصابي فيروس كورونا، وإنتقلت إليها العدوى خلال مباشرة عملها.

وفي سياق متصل، قام عشرات من الممرضات والفنيين الصحيين بمستشفى العبور للتأمين الصحي بكفر الشيخ، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفي، اليوم السبت، للإعتراض على إهمال إدارة المستشفى في حق زملائهم، عقب وفاة ثاني ممرضة متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد أمس الجمعة.

ورفع الممرضات عددا من اللافتات تحمل شعارات، مثل “حق رشا فين.. رشا ماتت من الإهمال، ولا لظلم الطاقم الطبي.. رشا ماتت بالكذب وقالولها نتيجتك سلبي وهي إيجابي”.

وكانت مستشفي العبور للتأمين الصحي بكفر الشيخ، شهدت أمس الجمعة، ثاني حالة وفاة بين أطقم التمريض، بوفاة ممرضة عمليات النساء والتوليد بالمستشفى، رشا السيد عبد الحافظ، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد، لتصبح الشهيدة الـ 49 بين أطقم التمريض بسبب كورونا.

وتقيم الممرضة رشا السيد، 40 عامًا، فى قرية شنو التابعة لمركز كفر الشيخ، وهي أم لطفلتين، وكانت تعمل بقسم النساء والتوليد بمستشفى العبور للتأمين الصحي بمدينة كفر الشيخ، وتدهورت حالتها الصحية إثر إصابتها بفيروس كورونا، وتوفيت داخل العناية المركزة بمستشفى العزل الصحي بمدينة بلطيم.

وتُعد الشهيدة رشا السيد ثاني حالة وفاة بين طاقم تمريض مستشفي العبور خلال هذا الشهر بعد وفاة الممرضة شيماء محروس عبد القدوس، رئيسة تمريض بعمليات مستشفى العبور للتأمين الصحي بمدينة كفر الشيخ، والتي توفيت يوم الثلاثاء الموافق 4 أغسطس الماضي بمستشفى العزل ببلطيم.

وكانت الممرضة شيماء محروس، البالغة من العمر 36 سنة، قد تعرضت للإصابة بالفيروس أثناء عملها في بداية شهر يوليو الماضي، وتم نقلها الى قسم العزل بمستشفى الحميات، وتم عمل مسحات تحليل كورونا لها حتى تم شفائها، ولكنها تعرضت مرة ثانية للإصابة بالفيروس.

وتدهورت حالتها الصحية فى مستشفى العزل ببلطيم، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي بالعناية المركزة، حتى توفيت، وتم نقل جثمانها بسيارة اسعاف لدفنها بمسقط رأسها بقرية شنو مركز كفر الشيخ، وسط إجراءات احترازية ووقائية.