وفاة 11 مصاب بفيروس كورونا بمستشفي صدر دمنهور ونائبة المحافظ تعلق

ترددت إستغاثات على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي لإنقاذ مصابى فيروس كورونا المُستجد فى مستشفي صدر دمنهور بالبحيرة بعد تردد أنباء عن 11 حالة وفاة خلال أخر 24 ساعة بالمستشفي بسبب نقص الأكسجين اللازم للمرضي بالمستشفي أمس الجمعة، وأنه تمت إقالة مدير المستشفي.

وكشف مصدر بمديرية الشئون الصحية بالبحيرة، عدم صحة وفاة 11 مريضاً أمس بسبب نقص الأكسجين بمستشفى الصدر بدمنهور، مؤكداً على توافير كميات كبيرة من الأكسجين بالمستشفي.

وأكد المصدر، على أن مستشفى صدر دمنهور شهدت أمس وفاة 3 حالات فقط من المصابين بفيروس كورونا المُستجد ووفاة 8 حالات أول أمس الخميس لُيصبح إجمالى وفيات فيروس كورونا خلال يومي الخميس والجمعة 11 حالة وفاة.

وأشار المصدر الي أن الدكتور أيمن مرعي مدير إدارة الطوارئ بالمديرية، تولى منصب مدير المستشفي بشكل مؤقت خلفاً للدكتور أحمد بريقع مدير مستشفى الصدر بدمنهور.

وفى ذات السياق، قامت الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة، بزيارة المستشفي للتأكد من صحة الواقعة وأكدت على توافر إسطوانات الأكسجين بمستشفى الصدر لعلاج مرضي فيروس كورونا المستجد.

وأشارت نائب محافظ البحيرة، في بيان لها، إلى أن المحافظة تلقت بلاغ يُشير الى عدم توفر أكسچين لمرضى ڤيروس كورونا المُستجد داخل مستشفى الصدر بدمنهور، بالإضافة الى تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي إدعاء عن وفاة 14 حالة اليوم بسبب انتهاء مخزون الأكسچين بالمستشفى.

وأضافت “بلبع”، أنها إنتقلت على الفور للمستشفى وقامت بالكشف على عدد 2 تانك أكسچين سعة 3000 لتر لكل تانك وتبين امتلائهم بنسبة 95% و93%، بالإضافة الى عدد 180 أسطوانة أكسچين سعة 5 لترات، و63 تبادلي مع التانك والباقي موزع بالغرف والعنابر، علمًا بأن تاريخ توريد الأسطوانات كان مساءً يوم الخميس.

وأكدت نائب المحافظ، أنه تم التواصل مع طبيب العناية المركزة الذي أفاد أنه لم ير ولم يشهد أي نقص أو إنتهاء للأكسچين، وأن حالات الوفاة أمس الجمعة لم تتعد 3 منذ فجر الساعة 12 بعد منتصف الليل، وأن أسباب الوفاة كانت تدهور بحالة الإلتهاب الرئوي وحالة جلطة بالرئة.

وأوضحت نائبة المحافظ أنه تم اللقاء بالسادة المواطنين أقارب ومرافقي الحالات المصابة وطمأنتهم وتوضيح حالة كل مريض على حدا والسماح لبعض منهم بالزيارة عن بعد.

وأهابت نائب المحافظ، الجميع بتحري الدقة عند النشر والرفق بأطباء مديرية الصحة بالبحيرة وأطباء مصر جميعًا، قائلة أن الڤيروس لعين ومتحور، وليس له تشخيص واضح ثابت ولا علاج فوري أو محدد ولا حتى مصل للوقاية، ولابد أن نتكاتف جميعًا ونلتزم بالإجراءات الإحترازية ولا نتهاون بهذا الڤيروس.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، عن تسجيل 123 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 19 حالة جديدة بسبب مضاعفات الإصابة بالفيروس.

وكشف الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة عن خروج 856 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 64318 حالة حتى اليوم.

وأضاف “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات غلإصابة بفيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى يوم الجمعة الموافق 21 أغسطس 2020، هو 97148 حالة من ضمنهم 64318 حالة شفاء، و5231 حالة وفاة.