إتحاد الكرة ينعى وفاة عزمى مجاهد متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

أعلن الكابتن أمير عزمي مجاهد، مدرب نادي مصر، عن وفاة والده الكابتن عزمي مجاهد، لاعب نادي الزمالك الأسبق فى الكرة الطائرة، وعضو مجلس إتحاد الكرة ومدير إدارة المتابعة الأسبق بإتحاد الكرة الأسبق، وذلك نتيجة مضاعفات إصابته من فيروس كوورونا المُستجد (كوفيد-19).

وكان عزمي مجاهد إُصيب هو وزوجته بفيروس كوورنا قبل أيام، وجرى حجزه بأحد المستشفيات بالدقى لتلقي العلاج، ولكن تدهورت حالته الصحية وتوفي صباح اليوم السبت.

ونعى إتحاد كرة القدم المصرى، برئاسة عمرو الجناينى رئيس اللجنة الخمااسية لإدارة الإتحاد، وأعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي ورؤساء اللجان ومديرو الإدارات والعاملون بالاتحاد وفروعه، ببالغ الحزن والأسى، عزمي مجاهد مدير إدارة المتابعة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويتقبله بقبول حسن ويجعل مثواه الجنة ويلهم أهله وزملاءه وكل محبيه الصبر الجميل.

وقدم الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، واجب العزاء فى وفاة نجم الزمالك السابق عزمى مجاهد، وقال وزير الرياضة، “البقاء لله كابتن عزمى مجاهد أعطيت الكثير للرياضة ومصر وبالأمس القريب كابتن جابر عبد العاطى تغمدكم الله بواسع رحمته”.

ونعى شوقى غريب المدير الفنى للمنتخب الأوليمبى، عزمي مجاهد، داعياً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته ويلهم الأسرة الكريمة الصبر والسلوان.

كما حرص أحمد شوبير، نائب رئيس إتحاد الكرة السابق، على تقديم التعازي والمواساة لأسرة الفقيد عزمي مجاهد.

وكتب “شوبير” عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “أتقدم بخالص العزاء في وفاة الكابتن عزمي مجاهد، نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر السابق، داعين المولي عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.

وحضر عدد كبير من رموز الرياضة مراسم تشييع ودفن جثمان عزمى مجاهد، فى مقابر الأسرة بطريق الواحات بمدينة السادس من أكتوبر.

وكان على رأس الحضور عمرو الجناينى، رئيس اتحاد الكرة، ومحمود سعد، المدير الفنى لإتحاد الكرة، ومحمد فضل وأحمد عبدالله، عضوى اللجنة الخماسية، وأحمد سليمان، مدرب حراس منتخب مصر وعضو مجلس إدارة الزمالك السابق، وخالد جلال، المدير الفنى لنادى مصر، ووليد العطار، المدير التنفيذى لاتحاد الكرة.

وقررت اللجنة الخماسية لإدارة إتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى الوقوف دقيقة حداد على روح الراحل عزمى مجاهد خلال مباريات الجولة الـ27 من الدوري الممتاز وارتداء الشارات السوداء.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت مساء أمس، الجمعة، عن تسجيل 151 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، و17 حالة وفاة جديدة بسبب مضاعفات اللإصابة من الفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 876 متعافي من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 82473 حالة حتى اليوم.

وأشار “مجاهد” الى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر من إصابات فيروس كورونا المُستجد حتى يوم أمس الجمعة، بلغ 100708 حالة من ضمنهم 82473 حالة تم شفاء، و5607 حالة وفاة.

من هو عزمى مجاهد؟

عزمي مجاهد مع كمال درويش رئيس نادى الزمالك الأسبق ومرتضى منصور نائب رئيس نادي الزمالك آنذاك
عزمي مجاهد مع كمال درويش رئيس نادى الزمالك الأسبق ومرتضى منصور نائب رئيس نادي الزمالك آنذاك

يُذكر أن عزمى مجاهد أحد أهم رموز الكرة الطائرة في مصر، الذى سبق له المشاركة مع منتخب مصر للكرة الطائرة في دورة الألعاب الأوليمبية بمونتريال بكندا في 1976، كما مثل المنتخب المصري فى بطولة كأس العالم عام 1975، وتم تصنيفه ضمن أفضل 10 لاعبين في البطولة، كما صُنف ضمن أفضل 10 رياضيين في مصر عام 1978.

وحصل عزمى مجاهد خلال مسيرته الرياضية على 4 أوسمة رياضية من رئاسة الجمهورية خلال عمله لاعباً ثم مدرباً بنادى الزمالك والمنتخب، وحصد كافة البطولات المحلية والأفريقية كمدرب مع النادى والمنتخب.

وبعد مسيرته الرياضة شارك عزمى مجاهد فى العمل العام حيث تولى منصب عضو مجلس إدارة نادى الزمالك، ثم مديراً للمركز الإعلامي وإدارة المتابعة بإتحاد الكرة لأكثر من 4 سنوات، ثم عمل إعلامياً بعد ذلك وقدم عدد من البرامج التلفزيونية قبل أن يرحل كأحد ضحايا حائجة فيروس كورونا.