بسبب تجمعات بالم هيلز.. حالتى إصابة بفيروس كورونا فى المدرسة البريطانية بالشيخ زايد

خاطبت المدرسة البريطانية في القاهرة، فرع الشيخ زايد، أمس الخميس، أولياء أمور السنة الحادية عشر لتخطرهم تأجيل دخول صف السنة 11 للمدرسة لمدة إسبوع حتى الخميس المقبل الموافق 10 سبتمبر الجارى، بعد غلق أحد الفصول لظهور حالتى إصابة بفيروس كورونا بين الطلاب.

وناشدت إدارة المدرسة البريطانية الطلاب بعدم حضور تجمعات خلال الأسابيع القادمة، من أجل بقاء المدرسة مفتوحة لمجموعاتهم السنوية.

وقالت إدارة المدرسة فى خطابها لأولياء الأمور، أن تأجيل دخول أحد فصول المدرسة جاء بعد إكتشاف حالتين مصابتين بفيروس كورونا بين الطلاب، وتبين أن الإصابة حضورهم تجمعات بالم هيلز.

وأضاف الخطاب، أن المدرسة لديها الآن حالة كوفيد 19 ثانية، تتعلق بطالب من السنة 11 حضر تجمعًا في بالم هيلز يومي الخميس 3 والخميس 10 سبتمبر.

وذكرت إدارة المدرسة البريطانية، “أنه من الناحية الشخصية، سيكون من دواعي سرورنا أن تعرف أن كلاهما يبلي بلاءً حسنًا، من الطالبين المصابين، ولكن لدينا واجب واضح لحماية طلابنا والمجتمع الأوسع”.

وأضافت إدارة المدرسة، أنها لا تعتقد أنه سيكون هناك أي حالات أخرى، ولكنهم بحاجة إلى التأكد لكي يكون آمنين، مقررين أنه لن تعود السنة 11 الآن إلى المدرسة حتى يوم الأحد 27 سبتمبر.

وطمأنت المدرسة أولياء الأمور على صحة أبنائهم حيث اكدت على إلى أن الفرق الطبية والدعم على إتصال مباشر مع العائلات من الطلاب المشاركين، مع إتخاذ جميع الإحتياطات اللازمة لحماية الجميع.

وتابعت المدرسة فى خطابها، وقالت، “نحن نعلم الآن أن بعض الطلاب من مجموعات السنة العليا الأخرى كانوا يحضرون هذه التجمعات، ونحن قلقون بشأن التأثير المحتمل على التعلم لطلابنا، إذا لم يتم التحكم في هذه الأنواع من التجمعات”.

وأشارت المدرسة الى أنه يبدو أن هذه التجمعات في بالم هيلز تقام مساء كل خميس، ويلتقي الأطفال بدون أقنعة، ويتصافحون مع بعضهم البعض ولا يحافظون على مسافة اجتماعية. لذلك ليس من المستغرب أن ينتشر الفيروس بينهما.

وأعلنت إدارة المدرسة عن بعض الإجراءات الجديدة التى يجب على الطلاب إتباعها، والتي أطلقت عليها “القيود”:

  • لا توجد تجمعات أو حفلات غير خاضعة للرقابة.
  • حصر المناسبات الاجتماعية في مجموعات صغيرة بأقنعة.
  • ضمان التباعد الإجتماعي والاحتياطات الأخرى.

وأكدت إدارة المدرسة البريطانية أنه يجب أن نحافظ على تلك البنود معاً في إطار الحفاظ على حياة أطفالنا.

خاطبت المدرسة البريطانية فرع الشيخ زايد لأولياء الأمور

خطاب المدرسة البريطانية بإصابات فيروس كورونا

ونقلت صحف مصرية محلية تفاصيل أكثر عن وقف الدراسة فى فصلين بالمدرسة البريطانية بالشيخ زايد، موضحة أن إصابات الطلاب بفيروس كورونا لم تكن فى المدرسة وإنما أقام بعض الطلبة احتفالية عيد ميلاد فى إحدى النوادى الخارجية وتم اكتشاف إصابة طالبين

وذكرت المصادر ان المدرسة شددت التنبيه على طلاب فصلين داخل المدرسة بعد الحضور للمدرسة إلا يوم 27 سبتمبر الجارى، وبعد حصول كل طلاب الفصلين على شهادات وتحليل كورونا للتأكد من عدم وجود أى حالات إصابة أخرى.

يُذكر أن الدراسة للعام الدراسي الجديد 2020/ 2021، إنطلقت يوم الثلاثاء الموافق 15 سبتمبر، فى المدارس الدولية، وفقًا للمخطط الزمني الذي أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بينما تبدأ المدارس الحكومية 17 أكتوبر المقبل.

وفى ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن تسجيل 131 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 18 حالة جديدة متاثرة بمضاعفات إصابتها بالفيروس.

كما أوضح بيان وزارة الصحة اليوم خروج 800 متعافى من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 87958 حالة حتى اليوم.

وقال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد فى مصر منذ بداية الجائحة، بلغ 101772 حالة من ضمنهم 87958 حالة شفاء، و5733 حالة وفاة.