ظهور فيروس كورونا فى مدرسة بمدينة نصر يتسبب فى غلق فصول وعودة التعليم عن بعد

منذ بداية العام الدراسى الجديد بالمدارس الدولية فى 15 سبتمبر الماضى، وبدأت تنتشر أخبار حول ظهور حالات إصابة من فيروس كورونا فى المدارس وأغلاق فصول ببعض المدارس، حتى اليوم تم تداول أنباء عن غلق فصول فى مدرسة ران الألمانية فى مدينة نصر بالقاهرة، وتوقف الدراسة من الصف 2 حتى الصف 12 في المدرسة بسبب إكتشاف إصابات بفيروس كورونا.

وعلق مصدر رسمي عن المدرسة، أنها حالة واحدة مصابة بفيروس كورونا التي ظهرت في المدرسة، وهي حالة لأحد المعلمين وليس للطلاب.

وأشار المصدر الى أن المعلم المصاب في إجازة، وكان وإعتذر لإدارة المدرسة عن الحضور بعد إصابته بفيروس كورونا، وذلك قبل أن يخالط أى من الطلاب.

وأضاف المصدر، أن الدراسة لم تبدأ في المدرسة المذكورة حتى الآن، إلا لرياض الأطفال فقط، وأن الوضع الدراسي مستقر ولم تتأثر فصول رياض الأطفال بإصابة هذا المعلم.

وأوضح المصدر أن الدراسة بالنسبة للصفوف من 2 حتى 12 لم تبدأ الدراسة بالنسبة لطلابها حتى الأن من الأساس، يعنى من قبل ظهور حالة الإصابة ولم يحدث أي إغلاق مفاجئ لفصولها ولا وقف لدراستها مثلما روج البعض بأن المدرسة أغلقت بسبب كورونا.

وفى ذات السياق، أكدت إدارة مدرسة ران أنها نطبق كافة الإجراءات الصحية والإحترازية في مدارسها، مشيره الى أنه في الأسابيع القليلة الماضية، إستعد جميع الموظفون والمُعلمون لحضور التلاميذ للمدرسة، وفقاً لخطة من التدابير الصحية والوقائية، كما تم توعية جميع الموظفين بشكل كافٍ حول تلك التدابير.

وأوضحت مسؤولة بالمدرسة أنه من المقرر أن يتم العودة لإستخدام نظام التعليم عن بعد، ليشمل الصفوف الدراسية المختلفة، مع إستمرار مرحلة الحضانة مفتوحة، لأنها غير مختلطة بشكل مباشر بباقي مراحل المدرسة، كما تم إبلاغ شركة النقل عدم نقل الطلاب إبتداءً من اليوم الثلاثاء.

وكانت الدراسة للعام الدراسي الجديد 2020 / 2021، إنطلقت يوم الثلاثاء الموافق 15 سبتمبر، فى المدارس الدولية، وفقًا للمخطط الزمني الذي أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بينما تبدأ المدارس الحكومية 17 أكتوبر المقبل.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الإثنين، عن تسجيل 126 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 17 حالة جديدة متأثرة بمضاعفات إصابتها بالفيروس.

كما أشارت وزارة الصحة في بيانها أمس الى خروج 800 متعافِ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 90332 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد ، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى الآن،  بلغ 102141 حالة من ضمنهم 90332 حالة شفاء، و5787 حالة وفاة.