وفاة طفل بعد تدريب كرة السرعة بنادى الرواد وإستياء الأعضاء لعدم وجود إسعافات بالنادى

نعى نادي الرواد الرياضى بمدينة العاشر من رمضان برئاسة الدكتور أبو الحجاج عبد الغنى، اليوم الجمعة، وفاة الطفل عمر عبد العظيم المنشاوي، بعد إنتهاء تدريبات كرة السرعة بالنادي، نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية.

وقال النادي في بيان له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، مساء اليوم، أن وفاة الطفل قضاء وقدر، معلناً الدخول في حالة الحداد لمدة ثلاث أيام.

وكان الطفل عمر عبد العظيم البالغ من العمر 13 عامًا، أُصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية، عقب انتهاء تدريبات كرة السرعة، وحاول بعض الأعضاؤ والمدريبين إنعاشه وإسعافه ولكن دون فائده، حتى وصلت الإسعاف التى نقلته إلى مستشفى “ابن سينا” ولكن تأكدت وفاته فور وصوله إلى المستشفى.

وأثارت الواقعة غضب أعضاء النادي حيث تفاجأوا بعدم وجود إسعافات أوليه بالنادي ولا وجود لطبيب بالنادي لإسعاف الطفل.

وكان نادي الرواد شهد حالة وفاة لطفل يُدعى طه حسن عبد النبى، (8 سنوات)، قبل عامين بعد غرقه فى حمام السباحة، وقرر مجلس إدارة النادي برئاسة الدكتور أبو الحجاج عبد الغنى، إقاله مدير الأمن ومشرفي الأمن الصباحي وطاقم أنقاذ حمام السباحة، وغلق حمام السباحة على خلفية غرق الطفل.