اليوم.. 10 حالات فيروس كورونا فى مدارس المنيا من المخالطين ووفاة عامل بمدرسة بالشرقية

مع بداية الإسبوع الثاني بالمدارس، كشفت مصادر بمديرية الصحة بالمنيا، اليوم الإثنين، عن إكتشاف إصابة 10 طلاب بفيروس كورونا بمختلف المراحل التعليمة بمدارس المنيا.

وأشارت المصادر – حسب ما كشفته صحف محليه اليوم – الي أن مصدر عدوي فيروس كورونا بين الطلاب، أن أغلب المصابين من المخالطين لأشخاص حاملين للفيروس بالفعل بأعراض خفيفه أو مصابين بالفعل من بين أسرهم وأقاربهم، وأكدت مصادر صحة المنيا الي أنه تم التعامل م المصابين طبقاً للإجراءات الوقائية والصحية ومنحهم إجازات لحين تماثلهم للشفاء والتأكد من شفاءهم بسلبية المسحة.

وفى ذات السياق، حذرت مديرية الصحة بمحافظة المنيا، من أن إصابات فيروس كورونا بنطاق المحافظة بشكل عام بدأت في تزايد طفيف خلال اليومين الماضيين مقارنة بالأيام السابقة، حيث سجلت مستشفيات العزل بمنيا 14 حالة إصابة أخر 48 ساعة.

وكانت المنيا سجلت إصابة طالب بإحدى المدارس الثانوية خلال الإسبوع الأول من الدراسة، يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن ظهرت على الطالب أعرضا الإصابة متمثله لديه فى سخونية وأعراض إنفلونزا.

وتم عمل الفحوصات الطبية اللازمة للطالب ومسحة تحليل أظهرت إيجابية إصابته بالفيروس.

وعلى الفور تابع فريق من إدارة الطب الوقائي بمديرية الصحة، المخالطين للطالب من أفراد أسرته وزملاءه وغيرهم، وتبين أن من بين المخالطين له شقيقته بالصف الثاني الإعدادي، وتم الإنتقال للمدرسة، وتبين حضورها يومي الأحد والثلاثاء، وإنها يوم الثلاثاء بدأت عليها أعراض إنفلونزا وسخونة.

كما قام فريق الطب الوقائي بالمرور على عدد من مدارس المدينة، للتأكيد على تنبيه جميع الطلاب والطالبات من الصف الرابع حتى الثالث الثانوي بارتداء الكمامات، وأن يقوم مدرس الحصة الأولى بكل فصل بتوعية الطلاب والتأكيد على ضرورة إتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة إنتشار فيروس كورونا.

كما قامت لجنة مشتركة من وزارة الصحة ووزارة التعليم الطب الوقائي بالمرور على عدد من المدارس للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتي من بينها توافر أجهزة قياس حرارة لقياس درجة حرارة جميع المترددين على المدرسة من الطلاب والمعلمين والعاملين قبل دول المدرسة

وفاة عامل بمدرسة إبتدائية بالشرقية بإصابته بفيروس كروونا

وفي سايق متابعة كورونا في المدارس، توفي عامل بإحدى المدارس الإبتدائية التابعة لإدارة القُرين التعليمية، بمحافظة الشرقية، اليوم الإثنين، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وكان عامل المدرسة “م. ح. م” يعمل عامل خدمات بالمدرسة الابتدائية، وكان آخر توقيع له بسجلات المدرسة قبل إسبوعين وتحديداً يوم الأحد 12 أكتوبر الماضى، وتغيب من اليوم التالي، بعد ظهور الأعراض المرضية عليه.

وقام بإجراء الفحوصات الطبية اللازمةفي مستشفى القرين المركزي، وفور تأكيد إيجابية إصابته بفيروس كورونا تم حجزه في مستشفى حميات الزقازيق في يوم 17 أكتوبر الماضى، والذى تزامن مع اليوم الأول لبدء الدراسة بالمدرسة، وظل محجوزاً بالمستشفي لتلقي العلاج اللازم حتى تدهورت حالته الصحية وتوفي اليوم.

وقامت إدارة الطب الوقائي بمديرية الصحة بعد ثبوت إصابة المتوفى من كورونا، بتوقيع الكشف الطبي على جميع العاملين بالمدرسة والمخالطين له مباشرة، ولم تثبت إيجابية إصابة أي منهم بالفيروس، وكذا الإجراءات الوقائية والإحترازية التى تُجري بصفه دائمة من تعقيم وتطهير فصول المدرسة والحمامات فناء المدرسة.

وزارة التعليم تنفي إصابات فيروس كورونا في مدرسة مصر الدولية بالهرم

وكانت وزارة التربية والتعليم، نفت أمس، إغلاق مدرسة مصر الدولية بالجيزة بسبب إكتشاف إصابات بفيروس كورونا بين الطلاب.

وأكدت الوزارة في بيان رسمي لها، أننه لا صحة لوجود إصابات بالمدارس المصرية الحكومية الدولية فى كل من إدارة الشيخ زايد وإدارة الهرم وإدارة أكتوبر،

وأكدت وزارة التربية والتعليم أن الدراسة منتظمة منذ 20 سبتمبر 2020 بالمداس الدولية والخاصة وحتى اليوم.

وناشدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، جميع وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما يتم نشره بخصوص حالات الإشتباه بفيروس كورونا داخل المدارس.

وأوضح مصدر بوزارة الصحة الى أن حالات الإشتباه لا تتأكد إلا بعد إجراء المسحة الطبية من خلال الإجراءات المتبعة من وزارة الصحة وأن أغلب الحالات تكون حالات برد، منعًا لإثارة الرأي العام والبلبلة لدى أولياء الأمور مما يؤثر سلبًا على أوضاع المنظومة التعليمية.