وزير التعليم: 49 حالة كورونا في المدارس في أول إسبوع دراسة ولا داعي للقلق

الإصابات بين الصغار والكبار و14 محافظة خالية من فيروس كورونا في المدارس

كشف وزير التعليم لأول مرة بشكل رسمي عن أعداد وبيان إصابات فيروس كورونا المُستجد في المدارس، منذ بداية العام الدراسى الجديد بالمدارس الحكومية في 17 أكتوبر الماضي.

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم خلال تصريحات صحفية اليوم أن تقرير وزارة الصحة بشأن فيروس كورونا في المنشأت التعليمية ومنها المدارس كشف 49 حالة إصابة بالمدارس خلال الفترة من 17-25 نوفمبر، أي خلال أول إسبوع من الدراسة.

وأوضح وير التعليم أن 49 إصابة بفيروس كورونا من أصل مليون طالب علي مستوى محافظات مصر ليس أمر مقلق، خاصة ان نسبة الإصابة أقل من 0.0005%، ْ، وهو ما يمثل أقل نسبة إصابة عالمياً حسب بيانات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وتابع وزير التعليم، أن حالات الإصابه تشمل صغار وكبار وليس بالضرورة تلاميذ، وأنها في 13 محافظة فقط، حيث لم تسجل وزارة الصحة إصابات كورونا في مدارس 14 محافظة أخري.

وأشار “شوقي” الي أن وزارة التربية والتعليم تعمل وفق العلم والأرقام، بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان، التى تؤكد على ضرورة الدراسة والتعايش مع كورونا بالإجراءات الإحترازية والوقائية، وأنها من ضمن توصيات منظمة الصحة العالمية والتقارير العالمية.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أعلن صباح اليوم عن إنتظام العام الدراسي الجديد في أسبوعه الثاني بشكل طبيعي وبصورة منضبطه، وأنه لن يتم إغلاق المدارس بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأضاف وزير التعليم، أن جميع المدارس سواء الحكومية أو الخاصة أو الدولية تتبع الإجراءات الإحترازية وبروتوكول وزارة الصحة للحد من إنتشار فيروس كورونا، من خلال عمليات العقيم والتطهير طوال اليوم الدراسي، وتعقيم الفصول الدراسية، وتطهير المدارس من الداخل والخارج، وتطهير دورات المياه وتوفير جميع أدوات التعقيم والتطهير في المدارس.

أولياء أمور: إصابة طالب بكورونا فى مدرسة بمصر الجديدة

وفي سياق متصل، طالب اليوم الأربعاء، أولياء أمور طلاب المرحلة الإبتدائية بالمدرسة البطريركية، مدرسة الفرير مصر الجديدة سابقاً، بحصر المخالطين لأحد الطلاب الذي تأكد إصابته بفيروس كورونا المُستجد، والذى أُصيب بالعدوي من والدته المصابه، وله شقيقه بالمدرسة.

كما طالب أولياء الأمور من إدارة المدرسة إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتى منها غلق الفصل الذى ظهرت به الإصابة ومتابعتهم في العزل المنزلي لحين التأكد من عدم إصابتهم.

وقال أحد أولياء الأمور، علمنا أن طفل في الصف الرابع الاإتدائي بالمدرسة، قد أبلغت والدته بحالته الإيجابية لفيروس كورونا بعد ما أصيب منها، وأكد على أن الأسرة أبلغت المدرسة لتتخذ إجراءاتها الوقائية، إلا أنها رفضت غلق فصل الحالة الإيجابية رغم وجود مخالطين له بالفصل وإكتفت بتطهير الفصل.

وإتهم أولياء الأمور إدارة المدرسة البطريركية، بالتكتم على الحالة التى أثارت الرعب بين الطلاب، وأولياء الأمور، خاصة في ظل تجاهل إدارة المدرسة الإعلان والتأكيد علي إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية طبقا لبروتوكول وزارتي الصحة والتعليم.

وأضاف ولي الأمر، أن المدرسين كانوا في حالة قلق شديد، وتم إجبارهم على تطهير الفصول واتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية، خاصة أن التلميذ المصاب له شقيق وإبن عم بنفس المدرسة في المرحلة الإعدادية، وكان مخالطاً مع العديد من زملاءه لأيام قبل تغيبه عن الحضور.

وطالب أولياء الأمور، وزارتي الصحة والتعليم، بإتخاذ القرار اللازم لحماية أبناءهم، مؤكدين على أن الحالة التي ظهرت مؤكدة وتخضع للعزل الصحي، ورغم ذلك هناك تجاهل مريب للأمر.

الجيزة: إصابة تلميذين وعضو هيئة تدريس بالمرحلة الابتدائية بفيروس كورونا

وفي سياق متصل، كشف مصدر مسئول بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الجيزة عن إصابة تلميذين وعضو هيئة تدريس بالمرحلة الابتدائية بفيروس كورونا في إحدى مدارس الإسكان الاجتماعي بحدائق أكتوبر.

وأضاف المصدر، أنه تم التعامل مع الحالات المصابة طبقا للبروتوكول ومنحهم إجازات لحين تماثلهم للشفاء، وتم غلق المدرسة يومًا لعمل إجراءات التعقيم والتطهير المدرسة بالكامل، وإتخاذ القرار بإغلاق الفصول الدراسية التي شهدت الإصابة بعد تعقيمهم لمدة أسبوعين.