مرتضى منصور يغلق نادي ميت غمر لعقد مؤتمر إنتخابى ويرد علي المعترضين: انا صاحب النادي

شهد نادي ميت ميت غمر الرياضي بمحافظة الدقهلية أمس الجمعة، حالة من الغضب والإستياء بين الأعضاء بعد منعهم هم وأسرهم من دخول النادي بسبب تواجد مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك الموقوف، أثناء جولاته الإنتخابية لخوض إنتخابات مجلس النواب عن دائرة ميت غمر.

وتسبب مرتضي منصور وأنصاره فى منع اعضاء النادي من الدخول وعارضته إحدي عضوات النادي، وقالت له أنه ضيف علي أعضاء النادي ولا يحق له منعم من دخول النادي من أجل عقد مؤتمر إنتخابي بالنادي.

وقالت العضوه لمرتضى منصور “يا سيادة المستشار أنت حضرتك ضيف عندنا.. هو دا مكان حضرتك؟، بسألك سؤال، مش أنت ضيف عندنا، صح؟، وإحنا أصحاب مكان في نادى ميت غمر، ده النادي بتاعنا، إزاي إحنا ستات نقف برة وسط الشباب، والباب اتقفل علشان خاطر حضرتك جوه.

وأضافت العضوه، “أنا جايه أدخل منعوني وأدخل بالإذن ليه، واللي واقف على الباب مش من نادي ميت غمر، دا واحد تبع حضرتك”.

ورد عليها مرتضى منصور قائلا: “لأ أنا صاحب النادي، أنا صاحب نادي ميت غمر”.

وردت السيدة : “لو أنت صاحب النادي هتوقف الستات برة في وسط الرجالة والشباب كدا؟”.

ورد عليها أحد انصار مؤتضى منصور، “دي تعليمات النادي مش المستشار والنادي هو اللي قفل البوابات”، ثم تسائل، “هو أنتي بتصوري ليه؟، فأوقفت التصوير.”.

وعبر عدد من أعضاء نادي ميت غمر علي صفحات التواصل الاجتماعي عن غضبهم من منع الأعضاء من الدخول، وقال أحد الأعضاء أن نادي ميت غمر تأسس سنة 1932 ولم يحدث مثلما حدث اليوم من منع أعضاء النادي من الدخول”،

ووجه العضو حديثه إلي رئيس النادي قائلاً: “مهندس جمال قنديل، كنت من أشد مؤيديك سابقاً من فضلك حافظ على القدر الباقي من احترامنا لك وتقدم باستقالتك”.

وقال أخر، “والله العظيم سيدة غمراوية بميت راجل، وآسف أن يتحول نادي ميت غمر إلى عزبة ويحمل الفيديو تصريحا بذلك على لسانه بأنه صاحب النادي، والحقيقة أن النادي الذي يحمل اسم ميت غمر يبدو أنه قد تحول إلى فرع جديد من فروع عزبته”.

يُذكر أن قانون الرياضة يحظر عليى الأندية ومركز الشباب وغيرها من الهئيات الرياضية من ممارسة الأنشطة السياسية، وكانت مديرية الشباب والرياضة خاطبت جميع الأندية والهيئات الرياضية قبل إنتخابات مجلس النواب تحذرهم من مشاركة الأندية أو مراكز الشباب فى الأنشطة الحزبية للأحزاب السياسية أو الدعاية الإنتخابية المرشحين.

من جانبه، قال علاء الشربيني، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالدقهلية، إن جميع مراكز الشباب والنوادي بعيدة تماماً عن الدعاية الانتخابية لأي مرشح، وما حدث أن رئيس نادي الزمالك دخل النادي، وتم منع أنصاره من الدخول، ووقفوا جميعا بالخارج، ولم يقم مؤتمرًا انتخابيًا.

وأضاف الشربيني إن إدارة شباب ميت غمر ستحرر مذكرة بتفاصيل ما حدث، وسيكون فيه إجراء رادع حال وجود أي مخالفة، وأشار إلى أنه نظرًا للزحام أغلق أمن النادي البوابات.