بعد إنتهاء التصويت في الإنتخابات الأمريكية.. أمريكا تسجل 205 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية رقم قياسى جديد في إصابات فيروس كورونا المُستجد اليومية، بعد 48 ساعة من من بدء التصويت في الانتخابات الأمريكية الرئاسية يوم 3 نوفمبر الماضي، حيث تم تسجيل أكثر من 205 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد 19) بالولايات الأمريكية خلال أخر يومين.

وقالت جامعت جونز هوبكنز، إنه تم إكتشاف مايقرب من 103 آلاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد فى الولايات المتحدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأضافت جامعة “جونز هوبكنز”، عن بيانات من السلطات الفيدرالية والمحلية إن مرض كوفيد-19، تسبب في وفاة 1097 حالة جديدة خلال أمس، وهو رقم قياسى فى الزيادة اليومية منذ بداية جائحة كورونا.

وسجلت الولايات المتحدة 102831 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالى عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها في امريكا حتي الأمس الي 9,488,591 حالة، توفي منهم أكثر من 233.7 ألف حالة.

وكانت عملية التصويت المباشر فى الإنتخابات الرئاسية الأمريكية إنطلقت يوم الثلاثاء 3 نوفمبر، من خلال صناديق الإقتراع، بعد إنتهاء التصويت المبكر عبر البريد والذى أدلى نحو 100 مليون أمريكي بأصواتهم من خلاله.

ومثل التصويت بالبريد 75% من أصوات الناخبين تقريباً، من خلال إرسال أصواتهم بالبريد قبل يوم 4 نوفمبر، وشهدت إنتخابات الرئاسة الأمريكية إقبال الناخبين بشكل أكبر علي التصويت عبر البريد بسبب وباء كورونا.

فى سياق متصل، تواجه الدول الأوروبية وضعاً صعبً جداً في السيطرة على أعداد حالات الإصابة المتزايدة بفيروس كورونا وتعرضها لموجة ثانية نت جائحة كورونا أشد من الموجة الأولي.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من طفرة الإصابات بفيروس كورونا في القارة الأوروبية، في وقت يزيد فيه غضب المواطنين من عودة الغلق وفرض القيود على الحياة اليومية مجدداً.